رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في بلاغ ضد «الموزي» وقيادات الشركة

«عبيد» باع البلاستيك الأهلية مقابل 8 ملايين جنيه بالتقسيط المريح

حوادث وقضايا

الأربعاء, 09 نوفمبر 2011 15:53
جمال عبدالمجيد

مازالت البلاغات ضد فساد النظام السابق تتوالي.. تقدم زكي علي رفاعي رئيس مخازن المهمات بشركة البلاستيك الأهلية سابقا بالبلاغ رقم 4823 لسنة

2011 ضد خمسة من قيادات الشركة وعلي رأسهم عادل الموزي رئيس القابضة للصناعات الكيماوية الذي قام بتدبير صفقة بيع مصنع الجيزة فرع شركة البلاستيك الأهلية، وهي الشركة التي اشتراها سالم هلال صاحب مجموعة الهلال والنجمة الذهبية، حيث أهدته الحكومة الشركة بكامل معداتها ومخازنها بمبلغ 8 ملايين و200 ألف جنيه دفع منها 4 ملايين و100 ألف عند الاستلام وقام بتقسيط باقي المبلغ علي

ثلاث سنوات علي أقساط مريحة واتهم البلاغ رئيس شركة البلاستيك الأهلية السابق منصور ربيع والعضو المنتدب السابق أحمد موسي ومدير الشئون القانونية عبدالنبي فرج ورئيس القطاع المالي السابق ويوسف محمد فارس بأنهم تسببوا في ضياع ما يقرب من 66 ألفاً و888 مترا من أراضي الشركة وهي المساحات التي بلغت قيمتها 240 مليونا و796 ألفا و800 جنيه حسب قرار وزير العدل رقم 3452 لسنة 1995 وكان برعاية عاطف عبيد ومحمود
محيي الدين حيث بلغت الخسائر 63 مليونا و66 مليونا أخري سحبا علي المكشوف حسبما أكدته تقارير الجهاز المركزي للمحاسبات.
وكشف البلاغ عن تضليل النيابة الإدارية في القضية رقم 681 لسنة 94 حيث قام المشكو في حقه منصور ربيع بتقديم تقارير مزورة للنيابة، وحتي يتم «حفظ» الموضوع تم تلفيق قضية سب وقذف لمقدم البلاغ حتي يكف عن ملاحقتهم بعد رفض محمود محيي الدين الاستماع إليه أو الالتفات إلي المستندات التي بحوزته.
الغريب في الأمر أن اللجنة التي تم تشكيلها من قبل الجهاز المركزي للمحاسبات بناء علي قرار الجمعية العمومية للشركة أشارت بأصابع الاتهام لرئيس الشركة و12 مسئولا آخرين تورطوا في إهدار المال العام، ورغم ذلك ظلوا بعيدين عن سيف العدالة.
 

أهم الاخبار