رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حبس قاتل شقيقه بالسويس 4 أيام

حوادث

الأربعاء, 09 نوفمبر 2011 08:44
السويس- عبدالله ضيف:

أمرت نيابة الجناين بالسويس بحبس الصبى قاتل شقيقه الأكبر بالسويس والذى قام بذبحه أمام والديهما صباح ثالث أيام عيد الأضحى المبارك فى مشاجرة بدأت بين الأب والأم وانتهت بين الشقيقين بمقتل أحدهما والقبض على الآخر، أربعة أيام على ذمة التحقيقات الجارية.

كما أمرت النيابة بتشريح جثة القتيل لتحديد أسباب الوفاة والتصريح بدفن الجثة بعد تشريحها.
وكانت قوة قد تمكنت من  ضبط القاتل عصر أمس الثلاثاء بعد حوالى 7 ساعات على هروبه من موقع الحادث بعد ارتكابه جريمته البشعة، وتم ضبطه وهو فى طريقه لركوب سيارة أجرة بموقف سيارات أجرة

الأقاليم بالسويس لمحاولة الهرب الى الإسماعيلية.
وكان اللواء عادل رفعت مدير أمن السويس قد تلقى إخطارا من مستشفى السويس العام بوصول المدعو ناصر محمد سعد 26 سنة نقاش صباح ثالث أيام عيد الأضحى المبارك للمستشفى جثة هامدة إثر تلقيه طعنات نافذة فى الصدر والبطن وتوفى خلال نقله للمستشفى.
انتقل رجال المباحث للمستشفى لمناظرة الجثة وبإجراء التحريات بإشراف العميد سامى لطفى مدير مباحث السويس أكدت معلومات العميد سامى العزازى رئيس المباحث بأن القاتل  شقيق القتيل
الأصغر ويدعى محمود محمد سعد 16 سنة صبى فى جراج لغسيل السيارات، وأشارت التحريات إلى نشوب مشاجرة بين والد ووالدة القاتل والقتيل فى منزلهم بمنطقة جبلاية السيد هاشم بحى الجناين بالسويس، وتدخل القتيل للدفاع عن والدته، فى حين تدخل القاتل فى صف والده، وانتقلت المشاجرة بين الأب والأم، إلى الشقيقين، واستل القاتل الصغير خلال المشاجرة سكينا من المطبخ وانهال عليه طعنا فى الصدر والبطن دون شفقة وترك شقيقه الأكبر مضرجا فى دمائه، يلفظ أنفاسه الأخيرة، وفر هاربا تطارده صرخات والديه.
تم اعداد كمائن متعددة لضبط القاتل قبل هروبه من السويس وتمكنت قوة باشراف العقيد خالد عزب وكيل المباحث الجنائية بالسويس من ضبط القاتل، وأحيل للنيابة التى أمرت بحبسه أربعة أيام على ذمة التحقيق.

أهم الاخبار