رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نوبيون يحاولون إحراق مديرية أمن أسواننوبيون يحاولون إحراق مديرية أمن أسوان

حوادث وقضايا

الثلاثاء, 08 نوفمبر 2011 16:07
أسوان - أحمد الزيات:

تجمهر مئات النوبيين من أبناء قرية غرب أسوان أمام مديرية أمن اسوان مساء أمس الأول، وحاولوا اقتحامها، وقطعوا طريق كورنيش النيل، احتجاجا علي

قيام احد أفراد شرطة حراسة جزيرة النباتات بإطلاق الرصاص من مسدسه علي مراكبي نوبي يدعي محمد رمضان هلال، إثر مشادة بينهما، تطورت إلي مشاجرة بعد تحذير الشرطي للمراكبي من الرسو علي الجهة الغربية للجزيرة لعدم وجود مرسي آمن بها وأنها بعيدة عن البوابة الرئيسية للجزيرة، وكان المراكبي النوبي يقل المواطنين لقضاء نزهة العيد في الجزيرة، ورفض المراكبي الامتثال لتحذيرات الشرطي، وتطورت المشادة إلي مشاجرة بالسلاح الابيض، وأطلق الشرطي الرصاص من مسدسه الميري علي المراكبي، فأصابه بطلقة اخترقت بطنه واستقرت في ظهره، ونتج عنها تهتك في الكبد والبنكرياس.
انتقل إلي موقع الحادث العميد حسن عباس مدير إدارة البحث الجنائي، وتم ضبط الشرطي واحراز سلاحه، ونقل المصاب إلي مستشفي أسوان التعليمي، واشار الدكتور حسن عبد القادر مدير المستشفي إلي اجراء عملية جراحية عاجلة لاستخراج الطلق الناري الذي عثر عليه بجوار العمود الفقري للمصاب، وتسبب في تهتك في الكبد والبنكرياس وأوضح أن الحالة الصحية للمصاب مستقرة، وتم إيداعه العناية المركزية تحت الملاحظة.
طالب المتجمهرون النوبيون بالقصاص من الشرطي وتسليمه للشرطة العسكرية لمحاكمته، ونقل المراكبي إلي القاهرة لعلاجه في أسرع وقت.
وقطع اللواء حسن محمد حسن مدير أمن اسوان اجازته، وانتقلت قوات الشرطة العسكرية وسيارات الامن المركزي لحماية مبني مديرية الأمن،

وحطم المحتجون واجهة ونوافذ المبني بعد رشقه بالحجارة والزجاجات الفارغة، وأشعلوا النار في اطارات السيارات، وحاولوا إلقاءها علي مبني المديرية، واضطرت قوات الامن المركزي إلي استخدام القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين.
ونجح الحاكم العسكري والقيادي النوبي الشيخ محمد عبد العزيز مدير عام أوقاف اسوان في فض المتجمهرين وتم تشكيل لجنة من 3 قيادات نوبية والاتفاق مع الحاكم العسكري ومدير أمن أسوان للبدء الفوري في التحقيقات، بحضور 3 محامين من أبناء القرية، بالاضافة إلي شقيق المصاب وقررت النيابة حبس الشرطي المتهم محمد الجارحي 4 أيام والتحفظ علي سلاحه، وكان محمد ممدوح ومحمد اسامة وكيلا النيابة قد استمعا إلي اقوال المتهم وانتقلت النيابة إلي المستشفي لسماع اقوال المصاب، وقرر اللواء مصطفي السيد محافظ أسوان نقله إلي مستشفي معهد ناصر بالقاهرة لاستكمال علاجه، وكانت مديرية أمن اسوان قد سحبت خدمات الحراسة الموجودة علي البنوك والكنائس خوفا من تعرضها لاعتداءات من المواطنين.

أهم الاخبار