رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"القمار" و"أسيران" بطلا فتنة سوهاج

حوادث

الثلاثاء, 08 نوفمبر 2011 07:45
سوهاج : مصطفى السمان

تسبب لعب القمار بين شابين في إحداث فتنة بين قرية أولاد يحيى  وقرية أولاد خليفة بمركز دار السلام.

استطاعت "بوابة الوفد الالكترونية" اختراق الحواجز الأمنية، ومعرفة ما يدور داخل ساحة القتال حيث أغلقت قوات الأمن الطريق تماما بعد إطلاق الرصاص من الجانبين، وحمل السلاح بشكل مكثف من قبل أفراد الطرفين.
وكشفت "بوابة الوفد" أن السبب الرئيسى وراء تلك الاحداث لعب القمار بجوار أحد المقابر المشتركة بين أهالى القريتين، ومقرها بقرية أولاد يحيى بين صبية من القريتين، وذلك أول أيام العيد، واثر ذلك نشب خلاف بينهما وحدث تشابك بالأيدى فتدخل على اثرها أهالى القريتين

لمناصرة كلا منهما ابن قريته، وتبادلوا التراشق بالحجارة مما نتج عنه اصابة ثلاث أشخاص بقرية أولاد يحيى وأربعة من ضباط وأفراد الشرطة، وتمت السيطرة على الأمور، الا أن ظهر أمس أحد الاشخاص بقرية أولاد يحيى باشعال النيران فى كمية من البوص بجوار مدرسة أولاد خليفة مما أدى إلى تجدد الاشتباكات ظهر أمس بالأسلحة النارية والبيضاء  واستمرت لأكثر من 3 ساعات متتالية ما بين مناوشات واحراق منازل وماكينات رى من جانب الطرفين، مما ادفع قوات الأمن إلى استخدام
الغازات المسيلة للدموع لتفريقهم.

وقد سقط في الإشتباكات عشرات المصابين ما بين  اصابات طفيفة وأخرى خطيرة، وتمكنت الأجهزة الأمنية بقيادة اللواء عبد العزيز النحاس مساعد الوزير لأمن سوهاج وأكثر من 20 سيارة من تشكيلات الأمن المركزى وعدد 3 مدرعات للقوات المسلحة ومع حلول الرابعة فجراً تمكنوا من وقف حمام الدم بين الطرفين وقاموا بالدفع بقوات هائلة لمحاصرة الطرفين وفرض كردون أمنى على المنطقة، وبلغت حصيلة المصابين 17مصابا بينهم 3 ضباط من قوات الأمن المركزى ورئيس نقطة أولاد يحيى.

الجدير بالذكر أن بعض أهالى قرية أولاد خليفة قاموا باحتجاز شخصين كرهائن لحين تسليم شخص محتجز لدى قرية أولاد يحيى، وجارى عملية تبادل الأسرى بين الطرفين، وتقوم مجموعة من حكماء القريتين بمحاولة انهاء الاحتقان وعقد جلسة عرفية حتى تعود الأمور لطبيعتها.

أهم الاخبار