رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضبط مختطف طفل "مشتول السوق" بالشرقية

حوادث وقضايا

الاثنين, 07 نوفمبر 2011 14:31
الشرقية - هيثم محمد :

تمكنت أجهزة الأمن بالشرقية وبالتنسيق مع ضباط البحث الجنائى من القبض على المتهم بخطف طفل مشتول السوق الذى تم خطفه الأسبوع الماضى.

تم تحرير محضر من والد الطفل بالواقعة وتجمهر أكثر من 500 شخص من أهالى قرية الغفارية التابعة لمركز مشتول السوق بمحافظة الشرقية أمام ديوان شرطة مشتول السوق اعتراضا على حبس شقيق مطلقة والد  الطفل  المخطوف والمتهم فى خطفه مقابل فدية نصف مليون جنيه، وذلك عندما تم القبض على المتهم  ويدعى "أشرف محمود سليم مصطفي" وتم عرضه علي النيابة العامة التي أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.
ترجع أحداث الواقعة عندما تلقى اللواء محمد ناصر العنترى، مدير أمن الشرقية، إخطارا من مأمور مركز مشتول السوق يفيد تلقيه بلاغا من "عبد الحميد عطوة عبد

الحميد" مزارع ، مقيم بقرية الغفارية مركز مشتول السوق باختفاء نجله "أحمد" (5 سنوات) من المنزل أثناء خروجه لشراء بعض الحلويات، منذ أسبوع, مضيفا أنه تلقى اتصالا هاتفيا من شخص مجهول بطلب فدية قدرها "نصف مليون جنيه" لمساومته لإعادة الطفل في حين أن والد الطفل اشتبه في صوت المتحدث وقال إنه شقيق مطلقته .
تم تشكيل فريق البحث الجنائى بقيادة اللواء عبد الرءوف الصيرفى، مدير المباحث الجنائية بالشرقية، وانتقلوا إلي مسرح الجريمة  للتحرى عن الواقعة وكشفت غموض اختفاء الطفل وضبط المتهمين وقام فريق البحث  بتكثيف التحريات للتوصل لمرتكبى الواقعة الذي أقره والد الطفل لاتهامه شقيق مطلقته، وذلك
لخلافات مادية وخلافات على نفقة المطلقة والتى تردد أنه تلقى منهم تهديدات .
بالانتقال والفحص  قام ضباط مباحث مركز مشتول السوق وبالتعاون مع ضباط إدارة البحث الجنائي بالشرقية وبعد ورود معلومات للواء عبد الرءوف الصيرفى، مدير المباحث، من أحد أهالى القرية بأن جيران الطفل سيدة تدعى "كوثر.ر" (46 عاما بائعة ونجليها "عبد العزيز.ش" 27 عاما  وشقيقه "رضا" 18 عاما هم وراء اختفائه بالاتفاق مع المتهم المذكور " أشرف محمود سليم مصطفي"، حيث قاموا بالاتصال من رقم محمول مجهول بأسرة الطفل لمساومته وطلب مبلغ مالى نصف مليون جنيه.
هرع أهالى القرية مستقلين السيارات الربع نقل جميعا عندما سمعوا بخبر القبض علي المتهم المذكور وحبسه 4 أيام, متهمين السيدة ونجليها بأنهم وراء حادثة الخطف، ومن جانبها، فرضت مديرية أمن الشرقية  كردون أمنى أمام القسم لتأمين القسم وإحكام السيطرة علي الموقف بعد ما تقابل معهم قيادات المديرية وتم السيطرة علي الموقف وإفهامهم بحقيقة الواقعة واستجابوا وانصرفوا فى هدوء .

أهم الاخبار