رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مفاجآت خطيرة في حريق "بيلا 1"

حوادث

السبت, 05 نوفمبر 2011 15:53
كتب - محمود شاكر وعبدالله ضيف:

واصلت أمس نيابة جنوب سيناء تحقيقاتها في حادث العبارة «بيلا 1». كشفت التحقيقات المبدئية ان رجال التفتيش البحري فحصوا العبارة مساء الاربعاء الماضي

وأصدروا شهادة تؤكد سلامة العبارة وصلاحيتها للإبحار. وأن العبارة غادرت ميناء نويبع في الحادية عشرة مساء في نفس اليوم متوجهة الي ميناء العقبة الاردني وعلي متنها 583 راكباً. ثم غادرت العقبة صباح الخميس في طريقها الي ميناء نويبع. وأن النيران اشتعلت في العبارة قبل عودتها الي نويبع وبعد 10 ساعات من صدور تقرير الصلاحية للإبحار من التفتيش البحري. كما كشفت التحقيقات ان العبارة مملوكة لشركة مساهمة حكومية عربية تأسست عام 85 برأسمال مصري - أردني - عراقي.
علمت «الوفد» ان تقرير السلامة البحرية الصادر منذ ثلاثة شهور أكد ان الحمولة المقررة للعبارة 650 راكباً فقط وأن مسئولي الشركة المالكة خالفوا التعليمات بتحميل 1250 راكباً. وتضمن التقرير ان العبارة تم إيقافها

عن العمل لعدم صلاحيتها لوجود أعطال بالماكينات وعيوب فنية بنظام الاطفاء مما يضر بسلامة العبارة أثناء إبحارها وكانت السلامة البحرية قد تقدمت بتقرير عاجل الي شركة الجسر العربي للملاحة طالبت فيه باصلاح العيوب الفنية حتي يسمح لها بالايجار. وحذر تقرير رقابي من تشغيل العبارة «بيلا 1» ولكن الشركة المملوكة ضربت بقرار السلامة البحرية عرض الحائط وأصرت علي تشغيل العبارة وقيام برحلة من العقبة الي نويبع رغم خطورة إبحارها. وحذر تقرير لهيئة التفتيش البحري من سوء حالة عبارات الجسر العربي وعدم صيانتها قبل إبحارها والتي تقوم بتشغيل عباراتها بموانئ البحر الاحمر والموانئ السعودية والاردنية كلها غير صالحة للابحار ولا تتوافر فيها شروط المنظمة الدولية للملاحة البحرية والسلامة.
من ناحية أخري تسبب خروج العبارة
«بيلا 1» من الخدمة في تكدس أعداد كبيرة من الشاحنات في ميناء نويبع. كما تسبب خروج العبارة في ارتباك حركة العبارات المغادرة والداخلة الي الميناء. أكدت مصادر بميناء نويبع ان عدد الشاحنات المكدسة في الميناء حتي ظهر أمس السبت 5 نوفمبر قد وصل الي 300 شاحنة معظمها برادات تنقل فاكهة وخضراوات الي دول الخليج منها 140 شاحنة مكدسة داخل الميناء و260 شاحنة مكدسة خارج الميناء. وأشارت المصادر الي وجود عبارتين فقط حالياً داخل ميناء نويبع بعد خروج العبارة المنكوبة بيلا 1 من الخدمة وسعة كل عبارة 30 شاحنة في الرحلة الواحدة التي تستغرق يوما في الذهاب ومثله في العودة بالتبديل وزميلتها مع 3 عبارات أخري موجودة حالياً في ميناء العقبة. وحذرت المصادر من تفاقم أزمة تكدس الشاحنات في ميناء نويبع خلال اليومين القادمين نتيجة انخفاض مستوي نقل الشاحنات من ميناء نويبع بعد خروج العبارة المنكوبة بيلا 1 من الخدمة واصابة المصدرين والمستوردين بخسائر جسيمة بسبب تعطل مواعيد الشحن الي حين قيام شركة الجسر العربي مالكة العبارات العاملة بين العقبة ونويبع بإحضار عبارة أخري لتعويض خسارة العبارة المنكوبة.

أهم الاخبار