رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إحباط تهريب أسلحة قنص لداخل البلاد

حوادث

الخميس, 03 نوفمبر 2011 15:04
كتب – عبد الخالق خليفة:

أحبطت أجهزة الأمن بالتعاون مع مصلحة الجمارك محاولة شخصين أجنبيين تهريب أسلحة نارية إلى داخل البلاد.

وكانت تحريات ومعلومات قطاع الأمن الوطني قد أكدت قيام كل من المدعو نوربيرت هانيس مواليد 1979 نمساوى الجنسية، والمدعو فرانك ميشيل مواليد 1971 ألماني الجنسية، بشراء اسلحة نارية من خارج البلاد وأنهما بصدد تهريبها لداخل البلاد عبر ميناء القاهرة الجوى عقب وصولهما على متن رحلة إحدى شركات الطيران الأوروبية القادمة من ميونخ بتاريخ 2 نوفمبر الجاري.
وعقب تقنين الإجراءات واتخاذ التدابير الأمنية اللازمة وبالتنسيق مع مصلحة الجمارك تم ضبطهما بمطار القاهرة الجوى وبتفتيش أمتعتهما عثر بحوزة الراكب

النمساوي على عدد أربعة بنادق قناصة عيار 62ر7 فى 54 مم مفككة وعدد 200 طلقة من ذات العيار وعثر بحوزة الالمانى على تليفون "ثريا".
بمواجهة المتهمين أقر النمساوى بعمله رئيس مجلس إدارة احدى الشركات للعمليات الخاصة والبحث والإنقاذ ومقرها النمسا متخصصة فى مجال حراسة السفن التجارية وأنه غادر وزميله الألمانى دولة النمسا صباح يوم 2 نوفمبر الجارى متوجهين الى ميونخ ثم القاهرة بغرض اللحاق بإحدى السفن الخاصة بنقل البترول والمقرر وصولها ميناء السويس قادمة من دولة ايطاليا،
زاعما أنه أخطر محطة شرطة الطيران بفيينا بنوعية الأسلحة ومواصفاتها.
وأضاف أنه توجه إلى السفارة المصرية بفيينا وأخطرهم بأنه يعمل بمجال تأمين السفن ولديه مهمة بخليج السويس فى تأمين سفينة بترول وقدم كافة الاوراق الخاصة بالسلاح حيث قامت السفارة بإرسال خطاب له عن طريق البريد منسوب صدوره لمصلحة الجمارك المصرية يفيد التصريح لشركته وشركات اخرى بدخول البلاد وسهولة التنقل والتحرك داخلها، وبفحصه تبين عدم صحته.
وأشار إلى أنه سبق أن تردد على البلاد مرتين إحداهما بتاريخ 20/4/2011 عن طريق ميناء السويس البحرى والاخرى عن طريق ميناء الغردقة بتاريخ 16/8/2011م.
كما أفاد الثاني بأنه يعمل طرف الاول منذ حوالى اسبوعين وانها تعد المرة الاولى التى تردد فيها على البلاد ونفى صلته بالمضبوطات.
وقد تم اتخاذ كافة الاجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

أهم الاخبار