"كساب"الإسماعيلية تحلم بـ "كوب ماء" نظيف

حوادث

الاثنين, 31 أكتوبر 2011 15:31
الإسماعيلية– نسرين المصرى:

تعانى قرية كساب إحدى توابع مركز ومدينة أبو صوير بالاسماعيلية أشد المعاناة من كثير من المشكلات التى لا مبرر لها سوى تردى مستوى اختيار الأجهزة القيادية بالمحافظة وإصرار المحافظ على الاعتماد على أشخاص أكل عليهم الدهر .. فى هذا التحقيق نلقى نظرة مبسطة على أحوال أهالى هذه القرية .

يتحدث الحاج أبويوسف مبديا أسفه على ما يحدث فى هذه القرية التى يسكنها اكثر من خمسة آلاف 5000 مواطن اغلبهم

من البسطاء والذين يعانون اشد المعاناة حتى فى تشييع موتاهم حيث لا يوجد كوبرى مشاة امام القرية واذا تعرض احد للوفاة يكون على المواطنين السير لاكثر من ثلاثة كيلو مترات حتى المرور على اقرب كوبرى للمشاة لتشييع موتاهم الى المقابر.
وعن مشكلة المياه الملوثة يتحدث الحاج محمود قائلا: إن أغلب المواطنين فى قرية كساب يعانون من
أمراض كثيرة بسبب سوء وتردى حالة المياه.

ويوضح محمد شلبى ــ أمين شرطة ــ من الأهالى أن مشكلة إنشاء كوبرى للمشاة هو مطلب من الاهالى الذين يعانون من زمن ولا حياه لأى من مسئولينا سواء من نواب شعب على مدار السنين الماضية ولا مسئولين تنظيميين.
اما الحاج محمد هلال ــ مزارع ــ فيقول: الأهالى تبرعوا بقطعة أرض لانشاء معهد دينى فقمنا بوضع الأساسات والتكلفة كلها من جيوب الناس الغلابة فهل من نظرة من ادارة الأزهر الشريف لاستكمال بناء هذا المعهد فهل لنا بعد ثورة يناير ان نجد من يشعر بمآسينا.

أهم الاخبار