رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استجابة لحملة "الوفد"

التحقيق فى أكبر قضية فساد بهيئة النيابة الإدارية

حوادث

السبت, 22 أكتوبر 2011 12:43
كتب - أحمد راضي:

نجحت "بوابة الوفد" في فتح ملف تحقيقات الفساد بهيئة النيابة الإدارية.

ومن المقرر أن يستمع غداً لأول مرة المستشار ناصر مبروك رئيس محكمة استئناف القاهرة لأقوال محمد إبراهيم محام بالنقض في البلاغات المقدمة منه إلي المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام ضد المستشار تيمور فوزي رئيس هيئة النيابة الإدارية.. كما يتم الاستماع لأقوال محرر "الوفد" الأسبوع القادم.
اتهم محمد إبراهيم المستشار تيمور فوزي بإفساد الحياة القضائية بهيئة النيابة الإدارية وتحويلها إلي

عزبة خاصة ضارباً بقرارات المجلس الأعلي لهيئة النيابة الإدارية عرض الحائط.
كما طالب مقدم البلاغ بعزل تيمور من وظيفته لأنه يحمل الجنسية الفرنسية ومتزوج من فرنسية ولبنانية وتزويره في شهادات الزواج واستخدامه 10 جوازات سفر دبلوماسية للسفر إلي دولة غير صديقة.
أضاف أن تيمور يعمل لدي منظمة خارجية بفرنسا ورئاسته للمعهد الدولي للدول الناطقة بالفرنسية، كما أن تعيينه لرئاسة
الهيئة جاء مخالفاً للقواعد والأعراف القانونية، حيث إن مدة عمله الفعلية للنيابة لا تتعدي ثلاث سنوات وأنه لولا تدخل الدكتور فتحي سرور رئيس مجلس الشعب السابق لما تم تعيينه وذلك لوجود صلات قوية بينهما.
كما أن سرور قام بانتدابه للعمل بمجلس الشعب عامي 2006 و2007 في وظيفة تنفيذية.
كما أضاف مقدم البلاغ أن المستشار تيمور رفض تعيين دفعات جديدة من كليات الحقوق عام 2008 وحتي هذا العام وانفراده في اتخاذ القرارات التي تخص الهيئة دون العرض علي المجلس الأعلي ومجاملة أصدقائه والمقربين منه بمنحهم علاوات وترقيات والسماح لهم بالعمل خارج الهيئة.


 

أهم الاخبار