رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تأجيل محاكمة قتلة متظاهرى الأميرية لـ 24 نوفمبر

حوادث وقضايا

السبت, 15 أكتوبر 2011 14:25
كتب- إبراهيم قراعة ومونيكا عياد:

قررت محكمة جنايات القاهرة اليوم السبت أولى جلساتها لمحاكمة ضباط شرطة قسم الأميرية المتهمين بقتل  3 واصابة 7 من المتظاهرين السلميين امام ديوان قسم شرطة الأميرية لجلسة 24 نوفمبر المقبل لطلبات الدفاع والمتهم فيها كل من العقيد حازم محمد عبد الفتاح مأمور القسم و الرائد مصطفى فادي الحبشي رئيس المباحث و النقيب معتز بالله محمد معاون المباحث و الشرطي احمد عبد الفتاح الديب محمد.

بدأت الجلسة فى الساعة الثالثة عصرا وتمت بالنداء على المتهمين وتبين حضورهم جميعا ماعدا الرائد مصطفى الحبشى وتم تلاوة قرار إحالة المتهمين للمحاكمة و الذي تضمن قيامهم في يوم 28 يناير الماضي بقتل المجني عليهم عبد الفتاح احمد عبد الفتاح والطفلين عادل ابراهيم محمد و احمد زين العابدين سليمان بعد ان اتفقوا فيما بينهم على قتل بعض المتظاهرين المتواجدين امام ديوان قسم الشرطة باستخدام اسلحة نارية آلية، كما شرعوا في قتل 7 آخرين من بينهم اطفال تواجدوا أمام القسم و بمنازلهم، وقام رئيس المحكمة بمواجهة المتهمين بالتهم المنسوبة اليهم و أنكروها جميعا وطالبت النيابة العامة بتوقيع اقصى عقوبة على المتهمين .
وحضر عدد  من اهالي المجني عليهم المتوفين و فرضت قوات الامن طوقا امنيا امام باب القاعة لتنظيم عملية الدخول لعدم وقوع

اى اعمال شغب، كما حضر المتهمون المخلى سبيلهم لمقر المحكمة في تمام الساعة الثامنة و النصف صباحا .

واستمعت المحكمة لطلبات المحامين المدعين بالحق المدني عن اسر الشهداء و المصابين وطلب محامو المدعين بالحق المدنى  ضم تلك القضية لقضية قتل المتظاهرين المتهم فيها كل من الرئيس السابق  محمد حسني مبارك و حبيب العادلي وزير الداخلية الاسبق و6 من مساعديه و ذلك لخلو قضية مبارك و العادلي من وجود فاعلين أصليين ..مما يصعب معه مسئوليتهما الجنائية دون تحديد مسئولية الفاعل الاصلي ..وادعى مدنيا ضد جميع المتهمين بمبلغ 50001جنيه متضامنين. 
كما طالب بتكليف النيابة العامة بسرعة التحفظ على جميع دفاتر الاحوال و دفاتر السلاح و دفاتر أوامر العمليات الموجودة بديوان قسم شرطة الاميرية و الثابت بها بيانات الاحوال و السلاح و أوامر العمليات الخاصة بالقسم خلال الفترة من 23 يناير الماضي الى 4 فبراير الماضي و التصريح له باستخراج بيان رسمي من الجهة الشرطية التي اصدرت الشهادة الرسمية للمتهم مصطفى الحبشي بعدم تواجده بالقسم يوم 28 يناير الماضي وهو تاريخ ارتكاب
تلك الواقعة و تواجده بمأمورية عند مسجد العزيز بالله و ان يشمل ذلك البيان ايضا اجمالي عدد الشهادات المماثلة من حيث الموضوع عن هذه الجهة و الصادرة لجميع الضباط و امناء الشرطة المتهمين بقتل المتظاهرين على اختلاف جهة عملهم مع ذكر اسمائهم و اماكن عملهم على مستوى القاهرة الكبرى ..و كذلك استدعاء المسئول عن إصدار هذه الشهادات .
واشار الدفاع الى ان المتهمين يمارسون ضغوطا على الشهود لتغيير اقوالهم وطلب التحفظ عليهم وطلب دفاع المتهمين سماع شهود الاثبات جميعا و شهود النفي و استخراج شهادة من ادارة الدفاع المدني عن موعد ابلاغ نشوب حريق بقسم شرطة الاميرية يوم الحادث و استدعاء الكاتب الصحفي ابراهيم عيسى رئيس تحرير جريدة التحرير و المحررة وفاء نور الدين بالجريدة لمناقشتهما حول الموضوع الصحفي المنشور بالجريدة يومي 10و11 اكتوبر الجاري حول وجود ادارة للتعامل مع المدنيين تابعة لجهاز امن الدولة المنحل يترأسها العميد على جلال يتكون اعضاؤها من 165250 عضوا على مستوى الجمهورية منهم 85 الف عضو مسجلين خطر و استخراج صورة رسمية من شهادات وفاة المجني عليهم و شهادة من وزارة الداخلية تفيد عدد الاقسام التابعة لها التي تم الاعتداء عليها يوم 28 يناير الماضي و توقيت التعدي . وطلب سماع شهود الاثبات ايهاب على مسعد واسامة محمد شفيق وسماع شاهدى النفى هانى ابو سريع وصلاح الدين السيد واستخراج شهادة عن وقت الاعتداء على قسم الاميرية وصورة رسمية من شهادات وفاة المجنى عليهم عبد الفتاح  احمد  عبد الفتاح وعادل ابراهيم محمد واحمد زين العابدين من مصلحة الاحوال المدنية.

أهم الاخبار