رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بلطجية يقذفون الأهالى بزجاجات الملتوف فى "العجيزى"

حوادث

الأربعاء, 12 أكتوبر 2011 11:42

الغربية - محمد المسيرى:

شهدت مدينة طنطا نشوب حريق هائل مروع بسبب قيام عدد من البلطجية بإلقاء زجاجة مولوتوف كبيرة الحجم من اعلي أحد الأبراج علي الأهالي المتجمهرين في الشارع  احتجاجا على إقامة محطة محمول بسطح البرج مما أدي لاشتعال النيران في ملابس بعضهم وفي واجهة المنزل المجاور للبرج وأسفر ذلك عن إصابة نحو 22 مصابا علي الأقل وتم نقلهم جميعاً لمستشفي الجامعة بطنطا لعلاجهم .

تسبب الحادث فى أصاب الأهالي بحالة من الرعب والفزع الشديد بمنطقة العجيزي . وإصابة العديد من المواطنين بسبب تحريض  مصطفي محمد أبو النصر 50 سنة  مدرس  لمجموعة من البلطجية بإلقاء المولوتوف عليهم.
كان اللواء مصطفي باز مدير أمن الغربية قد تلقي إخطارا من قسم أول طنطا يفيد بنشوب حريق مروع ببرج سكني  بمنطقة العجيزي, وعلي الفور انتقلت

الأجهزة الأمنية وقيادات المديرية برئاسة العميد الدكتور أشرف عبد القادر مدير إدارة البحث الجنائي وبرفقته لفيف من ضباط المباحث, وأجهزة الحماية المدنية مدعمة 5 سيارات إسعاف لنقل المصابين من شباب وأطفال صغار وسيارة مطافي للسيطرة علي الحريق بينما تجمهر المئات من الأهالي أمام البرج السكني رافضين تسليمه للشرطة قبل أن يلقونه درساً هو والبلطجية .
وكشفت المعاينة المبدئية حسب أقوال شهود عيان أن النيران شبت في احد الطوابق العلوية وأن الحريق لم يسفر عن أي خسائر بشرية, بينما امتدت النيران إلي طابقين وأكثر, وتقدر الخسائر المالية بنحو أكثر من 250 ألف جنيه, ووجود بعض الحالات المصابة بالاختناق وتم نقلهم جميعا
إلي مستشفي طنطا الجامعي لتلقي الإسعافات الأولية للعلاج .
وتبين من التحريات الأولية للحادث أن أسباب الحريق لوجود خلافات بين صاحب البرج السكني وبعض سكانها إثر وجود محطة شبكة محمول فوق سطح العمارة بعد أن قام مصطفي محمد أبو النصر مالك البرج ونجله محمد اتفق مع شركه المحمول علي حصوله علي 100 ألف جنيه سنوياً مقابل حق انتفاع للشركة وبعد توقيع العقد قام الأهالي بمنع المهندسين من الصعود بالمعدات وتحرير محضر إثبات حالة مما جعل الشركة تلغى التعاقد مع صاحب البرج لعدم موافقة الأهالي.
ما أثار حفيظته وقام بإحضار البلطجيه مقابل مبلغ 20 ألف جنيه لإرهاب أهل المنطقة وفوجئ الأهالي بالمعدات يحملها البلطجية فجراً للصعود بها إلي سطح البرج  فتجمعوا لمنعهم مرة أخري إلا أن صاحب البرج حرض البلطجية عليهم وقاموا بإلقاء زجاجة مولوتوف كبيرة الحجم من أعلي البرج علي الأهالي المتجمهرين في الشارع مما أدي لاشتعال النيران في ملابس بعضهم .
تم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة التي تولت التحقيق

 

أهم الاخبار