رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شاهد.. محمد صلاح ينقذ ليفربول من فخ واتفورد بالدوري الإنجليزي

رياضة

السبت, 14 ديسمبر 2019 16:26
شاهد.. محمد صلاح ينقذ ليفربول من فخ واتفورد بالدوري الإنجليزي
كتب - عادل أبو الفضل:

قاد محمد صلاح فريق ليفربول للفوز على واتفورد بهدفين دون رد، في المباراة التي جمعتهما اليوم السبت على ملعب أنفيلد، في إطار مباريات الجولة السابعة عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز.

بدأت المباراة بشكل هاديء من الفريقين على الرغم من رغبة ليفربول في حسم الأمور مبكراً والحفاظ على سلسلة إنتصاراته في الدوري الإنجليزي، للحفاظ على فارق النقاط بينه وبين ملاحقيه.

وظلت المباراة منحصرة في منتصف الملعب لفترات طويلة دون أي خطورة على المرميين، حيث أغلق واتفورد منافذ ومفاتيح اللعب تمامًا أمام لاعبي ليفربول، الذين فشلوا في فك طلاسم الدفاع القوي.

وفي الدقيقة 38 من هجمة مرتدة سريعة قادها ساديو ماني، ليلعبها إلى محمد صلاح الذي راوغ مدافع واتفورد بشكل رائع، ثم يسدد الكرة في أقصى

المرمى ليكتفي حارس المرمى بمتابعة كرة صلاح وهي تسكن المرمى في الدقيقة 38 معلنة عن أول أهداف ليفربول.

وكاد واتفورد أن يتعادل من كرة عرضية شهدت خطأ في تمركز دفاع ليفربول، ولكن يفشل مهاجم واتفورد في تسديد الكرة بشكل

غريب لتمر بأمان على مرمى الريدز.

وقام محمد صلاح بإهداء ساديو ماني كرة رائعة انفرد بها النجم السنغالي ولكن دفاع واتفورد تمكن من التدخل لإبعاد الكرة، ليفقد الريدز فرصة تعزيز النتيجة قبل إطلاق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول.

وبدأ الشوط الثاني بنفس الأداء المتوسط من الفريقين، وإن كان فريق ليفربول حاول أن يبدأ بإحراز هدف ثاني لتعزيز تقدمه.

وفي الدقيقة 50 أرسل شاكيري كرة عرضية، إلى ساديو ماني ليسدد رأسية قوية في المرمى، لتسكن الشباك معلنة عن هدف ثاني.

ولكن بعد إعتراض لاعبي واتفورد على وجود تسلل، قرر الحكم اللجوء لتقنية الفيديو، ليعلن الحن بعد ذلك إلغاء الهدف.

ومع مرور الوقت لم تكن المباراة بين متصدر الدوري ومتذيل الترتيب، بل كان واتفورد خصم عنيد ومارس الضغط على لاعبي ليفربول بشكل قوي، الذين ظهروا بشكل غير جيد مع منتصف الشوط الثاني.

وكاد فيرجيل فان دايك في الدقيقة 80. أن يتسبب في أزمة لفريق ليفربول، بعد كرة غاب فيها التفاهم مع حارس المرمى أليسون، ليعيد المدافع الهولندي الكرة للخلف لتمر من حارس ليفربول وتمر بجانب القائم بقليل.

وفي الدقيقة التالية لعب ديفو ركلة ركنية في المرمى مباشرة ولكن اصطدمت بالقائم، واستمر ضغط واتفورد، وخلق خطورة على المرمى خاصة مع التمريرات الخاطئة للاعبي الريدز.

ومع إقتراب المباراة من النهاية بدأت جماهير ليفربول في القلق من تلقي هدف مفاجيء، ولكن محمد صلاح عاد بهدف ثاني في الدقيقة 90، ليؤمن فوز ليفربول.

جاء الهدف عن طريق هجمة قادها ساديو ماني ثم أرسلها عرضية وصلت إلى ديفوك أوريجي، الذي سددها ضعيفة، لتصل إلى محمد صلاح الذي يستغل تمركزه في منطقة الجزاء ويلعبها بشكل استعراضيبكعب القدم معلنًا عن ثاني أهداف الريدز.

وتوقف اللعب بعد الهدف ليقوم الحكم بالرجوع إلى تقنية الفيديو بعد مطالبات بوجود تسلل على صلاح، قبل أن يقرر الحكم صحة الهدف.

وهدأ رتم اللعب في الدقائق القليلة المتبقية، حتى أطلق حكم المباراة صافرة النهاية بفوز ليفربول ووصوله إلى النقطة 49، منتظراً تعثر منافسيه ليتسع الفارق بينه وبين ليستر سيتي الوصيف، ومانشستر سيتي صاحب المركز الثالث، بينما تجمد رصيد واتفورد عند 9 نقاط متذيلاً لترتيب الدوري الإنجليزي.

شاهد الهدف:

 

 

أهم الاخبار