رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وجدى زين الدين يكتب : حقيقة فكرة «أبوشقة»

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 07 أبريل 2020 20:08
وجدى زين الدين يكتب : حقيقة فكرة «أبوشقة»وجدى زين الدين

مشاركة الدولة فى الأعباء واجب وطنى، فى ظل هذه الظروف الراهنة والأليمة التى تمر بها البلاد بسبب اجتياح فيروس كورونا العالم أجمع.. والدول كلها تتعرض حالياً لخسائر بشعة سواء فى الأرواح أو فى الأموال، ومصر ليست بعيدة عن هذه الكارثة، رغم كل الإجراءات والتدابير الاحترازية التى قامت بها الدولة المصرية وباحترافية وذكاء شديدين حتى يزول هذا الفيروس إلى غير رجعة. ومشاركة الدولة فى الأعباء ليست مسئولية جهة دون الأخرى، فالجميع مطالب فى ظل هذه الأوضاع الاستثنائية أن يتكاتف ويتعاون مع الدولة، سواء كان ذلك أحزابا سياسية أو منظمات مجتمع مدنى أو النخبة المالية بما تضم من رجال أعمال أو أفراد لديهم الملاءة المالية، للمشاركة مع الدولة فى هذه الأعباء.

ومن هذا المنطلق قام حزب الوفد برئاسة المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس الحزب، بعدة مبادرات خلال هذه الأزمة وأخذ الحزب على عاتقه المشاركة بإيجابية وفاعلية إيماناً منه بأهمية هذا الأمر

الوطنى، فلا يمكن لحكومة بمفردها أن تتحمل تبعات وأعباء الخسائر البشعة التى يسببها هذا الفيروس، وليس الوفد استثناء من هذا الأمر، فكل الأحزاب السياسية وأصحاب الملاءات المالية فى العالم وقفوا إلى جوار حكوماتهم فى ظل هذه الكارثة البشعة التى حلت بالدنيا.

وزيادة على ما يقوم به حزب الوفد، طرأت فكرة عند المستشار بهاء الدين أبوشقة فى إطار المشاركة مع الدولة فى الأعباء. وهذه الفكرة مفادها مساندة القادرين مالياً على تحمل الأعباء مع الدولة المصرية، لأن هذا الفيروس القاتل ينذر بكارثة كونية، أو كما يقول أبوشقة المنشور بيانه فى الصحيفة إن الأمر لا يبدو إلا أن يكون فكرة شخصية هدفها وغايتها ومقصدها أن نكون أمام تكامل اجتماعى وتصدير فكرة عفوية تفوق أى معنى مادى، وتأكيداً على أصالة المصريين فى

مساندة الدولة فى ظل هذه الظروف التاريخية.

أبوشقة الذى يقترح مساندة الدولة فى الأعباء يقصد بالدرجة الأولى مساندة القادرين وأصحاب الدخول العالية والمرتفعة لإخوانهم الفقراء وأصحاب الدخول المحدودة، ولا يقصد أبوشقة على الإطلاق المساس بالموظفين وأصحاب المعاشات أو الدخول المحدودة، فهؤلاء لهم حقوق لا يمكن أبداً بأى حال من الأحوال التفريط فيها أبداً، وهذا هو تاريخ الوفد الذى تربى عليه رئيسه «أبوشقة»، بأنه لا تفريط أبداً فى حقوق الفقراء ومحدودى الدخل وأصحاب الدخول المحدودة. فمبادئ حزب الوفد طيلة تاريخه الطويل الذى تعدى المائة عام يقف إلى جوار الدولة المصرية ومساندتها والوقوف مع ما فيه مصلحة وحماية الوطن والمواطن، ولا يمكن أبداً لحزب الوفد أن يتخلى عن هذه المبادئ أبداً.

وقد ثار مؤخراً جدل حول فكرة أبوشقة وأساء فهمها البعض عندما تم طرحها مع الزميل الإعلامى البارز سيد على فى برنامج حضرة المواطن. وقد أصدر أبوشقة بياناً بهذا الشأن لن أعيد تكراره وهو منشور بالجريدة، كشف خلاله عن مضمون الفكرة، وأكد فيه تمسكه وتمسك حزب الوفد بحقوق ومكاسب العمال والفلاحين والموظفين، والفكرة مفادها الرئيسى هو مساندة القادرين للدولة فى الأعباء خلال هذه الفترة الصعبة التى تمر بها البلاد.

 

[email protected]

أهم الاخبار