رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

‮( أبوالنجا‮) ‬تحرج (شرف‮) ‬برفض شروط قرض صندوق النقد

حماية المستهلك

السبت, 25 يونيو 2011 18:15
كتب‮ - ‬عبدالقادر اسماعيل‮ :‬

تسببت الدكتورة فايزة ابوالنجا،‮ ‬وزيرة التخطيط والتعاون الدولي في نشوب ازمة كبيرة بين الحكومة المصرية وصندوق النقد والبنك الدوليين بسبب تصريحاتها بشأن رفضها الحصول علي قروض من البنك الدولي والصندوق‮ ‬،‮

‬زعمت‮ "‬ابوالنجا‮" ‬ان هناك شروطاً‮ ‬يضعها البنك والصندوق للحصول علي قروضهما لا تتناسب مع المصلحة الوطنية في الوقت الحالي‮ ‬،‮ ‬ومارست وزيرة التعاون الدولي دور البطولة الوهمية وتحدثت بلسان شباب الثورة لتعلن ان مصر ترفض إملاءات صندوق النقد والبنك الدوليين في النظام الحالي،‮ ‬وأن الحكومة الحالية لا تخضع لأي‮ ‬شروط من البنك الدولي‮ ‬أو صندوق النقد‮ ‬،‮ ‬وقالت إن مصر لا تستمع إلا لصوت مصلحتها فقط أولا وأخيرا،‮ ‬وأن مساعدات الدول الصديقة لا تخضع لشروط تمس بسيادة مصر‮ ‬،‮ ‬وان الحكومة المصرية تعتبر المشروطيات من الخطوط الحمراء التي لا‮ ‬يجب تجاوزها‮ ‬،‮ ‬موضحة ان القروض ليست هبة او منحة من طرف لآخر‮ .‬
وسارع مسئولو صندوق النقد لنفي ما صرحت به وزيرة التعاون الدولي‮ ‬،‮ ‬واكدت راتنا ساهاي،‮ ‬نائبة مدير الشرق الأوسط وآسيا الوسطي في الصندوق ان الصندوق لم‮ ‬يفرض شروطا علي مصر مقابل تقديم
مساعدات‮ ‬،‮ ‬وأوضحت ان المؤسسة الدولية تؤكد اتفاقها التام مع الأولويات الاقتصادية التي تحددها السلطات المصرية المسئولة للحفاظ علي الاستقرار الاقتصادي‮.‬
وحصلت‮ "‬الوفد‮" ‬علي نسخة من خطاب الدكتورة فايزة ابوالنجا الي مسئولي البنك الدولي‮ ‬يفضح تضارب موقف وزيرة التعاون الدولي ما بين تصريحاتها الرافضة لشروط البنك الدولي‮ ‬،‮ ‬في حين‮ ‬يؤكد الخطاب الذي ارسلته بتاريخ‮ ‬2‮ ‬مايو الماضي ترحيبها بموقف البنك من تمديد اقتراض مصر وتفهمها للوضع الاقتصادي الحالي في ظل الاضطرابات الشعبية الاخيرة التي وقعت في مصر‮ - ‬علي حد قولها‮- ‬،‮ ‬بما‮ ‬يعني ان الدكتورة‮ "‬ابوالنجا‮" ‬قد اعلنت سابقاً‮ ‬موافقتها علي القرض بدون شروط‮ !! ‬
ومن جانبه،‮ ‬انتقد مصدر مطلع بوزارة المالية موقف وزيرة التعاون الدولي وأكد في تصريحات خاصة لـ"الوفد‮" ‬أن الاتفاق الجديد بين مصر وصندوق النقد الدولي مهم للغاية لأنه‮ ‬يمنح مصر شهادة مهمة في الوقت الحالي من أكبر مؤسسة اقتصادية في العالم‮ ‬تؤكد جدارة الاقتصاد المصري‮
‬مما‮ ‬يشجع المستثمرين الدوليين وصناديق الاستثمار العالمية علي‮ ‬معاودة عملها في السوق المصرية‮ ‬،‮ ‬خاصة اذا كان رصيد الاستثمار الأجنبي الوافد لمصر خلال الخمسة اشهر الماضية قد بلغ‮ ‬صفراً‮ !! ‬،‮ ‬واشار الي ان قيمة القرض ليست مالية فقط‮ ‬،‮ ‬موضحا أن قروض البنك الدولي تمثل‮ ‬7٪‮ ‬فقط من إجمالي التمويل المطلوب لتغطية عجز الموازنة العامة الجديدة‮ ‬،‮ ‬كما ان الحكومة المصرية قد لاتحتاجها في حال اذا تحرك الاقتصاد واستعاد عافيته‮ ‬،‮ ‬خاصة أن مصر سبق انها لم تحتج لأي مبلغ‮ ‬مالي من آخر برنامج تم توقيعه مع الصندوق عام‮ ‬1998‮ .‬
وأضاف المصدر ان إجمالي‮ ‬العجز الكلي المتوقع بالموازنة العامة الجديدة‮ ‬يبلغ‮ ‬نحو‮ ‬170‮ ‬مليار جنيه وتخطط وزارة المالية لتغطية هذا العجز من السوق المحلية بالدرجة الأولي‮ ‬حيث سيتم طرح أذون خزانة وسندات حكومية بقيمة‮ ‬138‭.‬5‮ ‬مليار جنيه‮ ‬،‮ ‬تمثل نحو‮ ‬81٪‮ ‬من إجمالي‮ ‬العجز المتوقع بالموازنة الجديدة‮. ‬أما بالنسبة للجزء الباقي‮ ‬من العجز وقيمته‮ ‬32‭.‬2‮ ‬مليار جنيه والذي‮ ‬يمثل نحو‮ ‬19٪‮ ‬فقط من إجمالي‮ ‬قيمة العجز الكلي بالموازنة فسوف‮ ‬يتم تمويله من مساعدات وقروض تحصل عليها مصر من مؤسسات تمويل إقليمية ودولية مثل البنك الدولي‮ ‬بقيمة‮ ‬13‭.‬5‮ ‬مليار جنيه‮ ‬،‮ ‬وبنك التنمية الأفريقي‮ ‬بقيمة‮ ‬6‭.‬150‮ ‬مليار جنيه‮ ‬،‮ ‬ومن الاتحاد الأوروبي‮ ‬بقيمة‮ ‬4‭.‬305‮ ‬مليار جنيه‮ ‬،‮ ‬ومن دول الخليج العربي‮ ‬بقيمة‮ ‬8‭.‬303‮ ‬مليار جنيه‮ .‬

أهم الاخبار