رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التنمية السياحية تهدد بسحب الأراضي‮ ‬من المستثمرين

حماية المستهلك

الجمعة, 17 يونيو 2011 13:10
فاطمة عياد


حالة من الترقب والقلق تسيطر علي‮ ‬المستثمرين في‮ ‬مجال السياحة مؤخرا بعدما‮ ‬،‮ ‬بدأت هيئة التنمية السياحية في‮ ‬توجيه عدد كبير من الإنذارات بسحب الأراضي‮ ‬الخاصة بالمشروعات المتعثرة بهدف بدء العمل فيها قبل أن‮ ‬يتوقف ذلك نتيجة الظروف الحالية وبين المستثمرين الآخرين الذين حصلوا علي‮ ‬ملايين الأمتار لتسقيعها‮.‬

وأكدت مصادر سياحية‮: ‬هناك مستثمرون جادون توقفوا نتيجة الأزمة الاقتصادية العالمية التي‮ ‬بدأت منذ عام‮ ‬2008‮ ‬إلي‮ ‬جانب المشاكل الاقتصادية الموجودة في‮ ‬مصر وتوقف حركة التنمية طوال‮ ‬6‮ ‬شهور بعد الثورة بسبب الحالة السيئة التي‮ ‬تمر بها البلد ورفض البنوك تمويل المشروعات السياحة بسبب توقفها لظروف خارجة عن إرادته مطالبين الدولة بمساعدة المتعثرين في‮ ‬إيجاد حلول لتجاوز العقبات‮. ‬

الخبير السياحي‮ ‬أحمد الخادم مستشار وزير السياحة أكد أنه مع موقف الدولة في‮ ‬تشجيع الاستثمار الجاد الذي‮ ‬له بعد قومي‮ ‬يتمثل في‮ ‬التنمية العمرانية وإتاحة فرص عمل جديدة بعيدا عن‮ »‬تسقيع‮« ‬الأراضي‮ ‬أو تقسيمها للاستفادة من فروق الاسعار،‮ ‬مطالبا بضرورة مراعاة الحالة الاقتصادية العامة ومساعدة المستثمرين الجادين والملتزمين علي‮ ‬تجاوز هذه الأزمات‮. ‬

بينما‮ ‬يؤكد الخبير السياحي‮ ‬عمر صبور نائب رئيس لجنة السياحة بجمعية رجال الأعمال،‮ ‬أن هناك العديد من المستثمرين كان التأخير خارجا عن إرادتهم وعلينا ان نعترف

بأن هناك هبوطا شديداً‮ ‬في‮ ‬حركة السياحة لمصر بعد قيام الثورة إنعكس علي‮ ‬حركة السياحة التي‮ ‬توقفت نتيجة هبوط التدفقات النقدية‮. ‬

وأكد صبور ان المسئول في‮ ‬هيئة السياحية أو أي‮ ‬مسئول بشكل عام‮ ‬يقف أمام الحلول الخاطئة لإرضاء الرأي‮ ‬العام بسحب الاراضي‮ ‬بصرف النظر عن تاريخ المستثمر،‮ ‬متسائلا‮: ‬هل من المنطقي‮ ‬ان‮ ‬يكون معروفا للجميع جدية هذا المستثمر الذي‮ ‬حصل علي‮ ‬أرض وتوقف لظروف خارجة عن إرادته‮ ‬يتم معاقبته بسحب الأرض منه‮.‬

،وطالب صبور بضرورة دراسة حالات المستثمرين المتعثرين للتعرف علي‮ ‬أسباب التقاعس للتفريق بين المستثمر الجاد ومن حصل علي‮ ‬أراضي‮ ‬وتركها‮ »‬لتسقيعها‮« ‬والحكومة تعرفهم جيداً‮ ‬فمن‮ ‬غير المقبول إرسال إنذارات للجادين الذين حصلوا من قبل علي‮ ‬أراض وقاموا بتنميتها ووفروا فرص عمل لأكثر‮ ‬من ثلاثة آلاف عامل‮ ‬يتم سحب الأراضي‮ ‬منهم لظروف لا ذنب لهم بها إرضاء للرأي‮ ‬العام فأقول لهم إراضاء الرأي‮ ‬العام شئ والإضرار بالاقتصاد المصري‮ ‬شئ آخر‮. ‬

ويقول‮ : ‬الدكتور عادل راضي‮ ‬رئيس جمعية مستثمري‮ ‬مرسي‮ ‬علم هناك مستثمرون جادون وتعثرت مشروعاتهم لظروف خارجة

عن إراداتهم وعلي‮ ‬هيئة التنمية السياحية دراسة أمرهم ومنحهم فرصة خاصة أن الموافقات سواء من البيئية أو تحويل الطرق أو البحث تأخذ بعض الوقت وهيئة التنمية السياحية لم تنجح في‮ ‬توفيرها خاصة أنها الوسيط بين المستثمر والهيئات التي‮ ‬تعطي‮ ‬الموافقات‮. ‬

وأكد راضي‮ ‬ضرورة قبول عذر المستثمرين الذين لديهم أسباب مقنعة وسحب الأراضي‮. ‬وطالب الخبير السياحي‮ ‬هشام علي‮ ‬رئيس جمعية مستثمري‮ ‬شرم الشيخ بضرورة سحب الأراضي‮ ‬من المستثمرين‮ ‬غير الجادين خاصة ان هناك من حصلوا علي‮ ‬ملايين من الامتار وتركوها لتسقيعها وهناك من‮ ‬يحصلوا علي‮ ‬أراضي‮ ‬وميني‮ ‬أعمدة خرسانة وينتظر المشتري‮ ‬فاخر حصل علي‮ ‬3‮ ‬ملايين متر بني‮ ‬منذ علي‮ ‬نصف مليون متر وترك المساحة الباقية‮ »‬لتسقيعها‮« . ‬وأضاف أن ما تفعله الدولة صحيح خاصة ان هناك من حصلوا علي‮ ‬مليارات الامتار والدولة تعرفهم جيداً‮ ‬مطالبا بضرورة تحديد جدول زمني‮ ‬مع المستثمرين الذين‮ ‬يحصلون علي‮ ‬الاراضي‮ ‬مع اقرار بعدم بيعها للغير‮.‬

وأكد الخبير السياحي‮ ‬وسيم محيي‮ ‬الدين ضرورة دراسة كل حالة من المنظلمين خاصة فإن هناك من الجادين تعثروا لظروف خارجة عن إرادتهم ومن الضروري‮ ‬الوقوف بجانبهم لحل مشاكلهم مساعدتهم ولكني‮ ‬ضد سحب الاراضي‮ ‬لإعطائها لمستثمر آخر وهذا ليس في‮ ‬صالح التنمية السياحية خاصة أن عام‮ ‬2008‮ ‬أصدرت البنوك قراراً‮ ‬بمنع تمويل الاستثمارات السياحية خوفا علي‮ ‬ضياع أموالهم وهذه إحدي‮ ‬المشكلات التي‮ ‬واجهت المستثمرين ثم جاءت الازمة الاقتصادية والتي‮ ‬استمرت حتي‮ ‬عام‮ ‬2010‮ ‬ثم توقفت جميع المشروعات منذ بداية عام‮ ‬2011‮ ‬لمدة‮ ‬6‮ ‬شهور لظروف خارجة عن إرادتهم لذا‮ ‬يجب مراعاة ذلك مع المستثمرين الجادين‮.‬

أهم الاخبار