الشرقية تدخل أزمة غاز جديدة

حماية المستهلك

الخميس, 16 ديسمبر 2010 07:09
الشرقية: أحمد إسماعيل

الغاز لإسرائيل وأزمة في مصر

تشهد مدن وقرى محافظة الشرقية نقصا فى أسطوانات البوتاجاز، حيث تجمع عدد من المواطنين أمام المستودعات عقب اختفاء

سيارات البوتاجاز التى تمر على المنازل .

ففى مدينة الزقازيق تفاقمت الأزمة وانتشرت الطوابير الطويلة أمام مستودعات توزيع أنابيب البوتاجاز فى محاولة من المواطنين للحصول على ما يحتاجون من أسطوانات.

واتهم الكثير من الاهالى العاملين بسيارات مشروع شباب الخريجين

لتوزيع الأسطوانات بعدم القيام بعملهم وتوزيع الأسطوانات بشكل منتظم على جميع مناطق المدينة وتركهم "للسريحة" بعربات الكارو لتباع بسعر 15 ـ 20 جنيهاً للاسطوانة .

يقول اسلام السيد ـ موظف ـ أنه اضطر أن يحصل علي أجازة ليتمكن من الوقوف بطابور اسطوانات الغاز حتي يستطيع الحصول واتهم

السريحة فى احداث هذة الازمة مشيراً انه عندما تأتى السيارة المدعمه تختفي الأنابيب من أمام أعين المواطنين بعد هجوم السريحة عليها وخوف المواطنين من التعرض لهم .

وشهدت قرى ومراكز المحافظة زحاماً شديداً على سيارات الجمعيات التعاونية أثناء عملية التوزيع بسبب نقص كميات الأنابيب الموردة للمستودعات، وزيادة الطلب عليها من الأهالى.

مواضيع ذات صلة

دعاوى جديدة ضد تصدير الغاز لإسرائيل

صفقة غاز مصرية جديدة لإسرائيل

الغاز المصري يهدد اقتصاد إسرائيل !

تكالب إسرائيلي علي غاز مصر "الرخيص"