تجدد الصراع على رئاسة غرفة الطباعة

حماية المستهلك

الخميس, 12 مايو 2011 15:12
كتب- مصطفى عبيد:

محمد عهدى فضلى
تجددت الصراعات داخل غرفة صناعات الطباعة لخلافة محمد عهدى فضلى فى رئاسة الغرفة بعد ثلاثة أشهر من حبسه على ذمة قضية فساد.

وبعث خالد عبده عضو مجلس ادارة الغرفة بطلب الى اعضاء مجلس الادارة لعقد اجتماع عاجل الاثنين القادم لاختيار رئيس مجلس ادارة جديد خلفا " لفضلى" ، وهو ما رفضه خالد عبد العزيز نائب رئيس الغرفة بدعوى ان القانون ينص على أن دعوة مجلس

الادارة للانعقاد حق لرئيس الغرفة فقط .

وكان مجلس ادارة الغرفة قد قرر تفويض خالد عبد العزيز نائب رئيس الغرفة للتوقيع على شيكات الرواتب والمصاريف النثرية للغرفة دون التعامل فى باقى الامور، مما عطل كثير من أنشطة الغرفة.

ويطالب كل من خالد عبده وخالد عبد العزيز برئاسة الغرفة ويؤيد كل منهما ستة اعضاء بمجلس الادارة مما

يجعل الاختيار بينهما مستحيلا . وكان مجلس الادارة قد بعث بخطاب الى وزارة الصناعة والتجارة الخارجية يطلب تعيين عضو بديل لعهدى فضلى فى مجلس الادارة وهو ما لم تتم الاستجابة له حتى الآن .

وكشفت مصادر بالغرفة لـ" بوابة الوفد " أن كافة أنشطة غرفة الطباعة متوقفة تماما حيث لا يتم الرد على اى قرارات أو مراسلات، ولا يتم عرض مشكلات الاعضاء وبحثها أو تفعيلها .

ويسعى عدد من العاملين فى قطاع الطباعة من خارج مجلس الادارة الى التوفيق بين الجانبين بما ينهى الصراع ويحقق الاستقرار للغرفة.

أهم الاخبار