رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

توضيح من رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات

حماية المستهلك

الخميس, 14 أبريل 2011 13:18


تلقت‮ "‬الوفد‮" ‬التوضيح التالي من المهندس أسامة كمال رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات حول ما تم نشره في العدد الماضي‮:‬

السيد رئيس تحرير جريدة الوفد الأسبوعي،‮ ‬رداً‮ ‬علي ما نشرته جريدة الوفد بعددها الصادر بتاريخ‮ ‬7‮ ‬أبريل‮ ‬2011،‮ ‬تحت عنوان‮ "‬حاكموهم‮" "‬المليارات العامة لجمال مبارك وشلته‮"‬،‮ ‬وتم التطرق الي عدة موضوعات اتهم فيها المحرر كلا من جمال مبارك‮ "‬نجل الرئيس الخلوع‮" ‬وزكريا عزمي‮ "‬رئيس ديوان رئيس الجمهورية المخلوع‮" ‬ومجدي راسخ‮ "‬صهر الرئيس المخلوع‮" ‬ومحمد فريد خميس‮ "‬رجل الأعمال‮" ‬بضلوعهم في قضايا فساد واستغلال نفوذ،‮ ‬وتم الزج باسمي وسط هذه القضايا بزعم أنني كنت أحد من سهل لهم ذلك،‮ ‬ولذا أود أن أوضح الآتي‮: ‬أولاً‮: ‬قيام المصرف العربي الأفريقي بتدبير قرض من خلال جمال مبارك‮:‬

تبدأ أحداث هذا الموضوع في أغسطس‮ ‬2008،‮ ‬بعد قيام المجلس الأعلي للطاقة بالغاء مشروع‮ "‬الشركة المصرية للمنتجات النيتروجينية‮" ‬وانسحاب البنوك الاجنبية المقرضة للمشروع ونقله من موقعه الأصلي شرق القناة الملاحية الي المنطقة الحرة العامة‮ ‬غرب القناة الملاحية ودمجه في شركة مصر لانتاج الأسمدة،‮ ‬حيث قامت الشركة بإبرام تعاقد مع البنك العربي الافريقي في‮ ‬25‮ ‬أغسطس‮ ‬2008‮ ‬لترتيب قرض معبري بقيمة‮ ‬120‮ ‬مليون دولار لسداد حصة البنوك الاجنبية المنسحبة بضمان شركة مصر لانتاج البترول والأسمدة‮ "‬موبكو‮"‬،‮ ‬وتجدر الاشارة انني في هذا التاريخ كنت أشغل منصب نائب رئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات للتخطيط والمشروعات دون أي منصب أو عضوية بمجلس ادارة أي من

شركة مصر لانتاج البترول والأسمدة‮ "‬موبكو‮" ‬او الشركة المصرية للمنتجات النيتروجينية‮.‬

ثانيا‮: ‬ترشيح زكريا عزمي لإشرافي علي مشروع الشرقيون‮: ‬أؤكد أنني لم أتقلد‮ ‬أي منصب رسمي أو استشاري لأي من المشروعات التي يسهم فيها رجل الأعمال محمد فريد خميس ولا أي من أقاربي بكافة الدرجات،‮ ‬وذلك لكوني موظفاً‮ ‬عاماً‮ ‬بالشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات‮.‬

ثالثا‮: ‬قيام الشركة المصرية للمنتجات النيتروجينية بإسناد اعمال انشاء الرصف البحري لشركة‮ "‬اركيرودون‮" ‬المملوكة لمجدي راسخ‮: ‬تأسست الشركة المصرية للمنتجات النيتروجينية في مارس‮ ‬2006‮ ‬حيث قامت منذ ذلك التاريخ بإبرام الاتفاقيات والعقود التي من شأنها تنفيذ المشروع ومنها عقد تنفيذ الرصيف البحري مع شركة‮ "‬اركيرودون‮" ‬في‮ ‬1‮ ‬يونيه‮ ‬2007‮ ‬وذلك بعد طرح مناقصة محدودة علي المقاولين العالميين المتخصصين في تنفيذ مثل هذه النوعية من الأعمال،‮ ‬ويتضح من تاريخ التعاقد أنه كان سابقاً‮ ‬لرئاسته للشركة،‮ ‬وأؤكد انه لم يتم صرف أي مبالغ‮ ‬مالية لشركة‮ "‬أركيرودون‮" ‬أثناء رئاستي للشركة لتوقف العمل بالرصيف‮.‬

أهم الاخبار