مواطنون ضد الغلاء تتحدى ارتفاع أسعار اللحوم

حماية المستهلك

الأحد, 21 نوفمبر 2010 11:36


أكدت جمعية "مواطنون ضد الغلاء"، فى بيان أصدرته أمس، السبت، ضرورة الحفاظ على الآليات التى استخدمت للسيطرة على أسعار اللحوم خلال الأسابيع الماضية .

وشددت الجمعية في بيانها على ضرورة تشجيع مؤسسات المجتمع المدني والتعاونيات الاستهلاكية على التوسع في إنشاء منافذ بيع اللحوم وغيرها من السلع الضرورية، حتى نتمكن من الحفاظ على مكتسبات المستهلكين من سلسلة منافذ ضد الغلاء التى تميزت بها محافظات القاهرة والقليوبية والدقهلية ومركز بيلا بكفر الشيخ .

وقال محمود العسقلاني، رئيس الجمعية، إنه جرى ولأول مرة استخدام آلية العرض كحل عملي لمواجهة الغلاء، وتغول الجشعين من التجار في الأسابيع السابقة لعيد الأضحى، وقد تمكنت الجمعية من خلال التعاون مع مستوردين للحوم السودانية والأثيوبية من زيادة المعروض من اللحوم، ما أتاح جوًا من المنافسة، انعكس على ثبات أسعار اللحوم من ناحية، وانخفاضها الطفيف من ناحية أخرى عكس ما حدث العام الماضي من
ارتفاعات جنونية.

أشاد العسقلاني بالدور الحيوي الذي قام به مسئولون في الحكومة، رغم وجود معوقات من مسئولين آخرين، وأضاف: رغم وجود المعوقات، لا يجب أن نغفل الدور الرائع الذي قامت به السيدة فايزة أبو النجا، وزيرة التعاون الدولي، والسيد أحمد زايد، المسئول عن ملف أفريقيا بالوزارة، وهو الدور الذي أسهم في تدفق واردات اللحوم من السودان وأثيوبيا، فضلاً عن الدور الذي قام به الدكتور محمد مصطفى الجارحي، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية بتذليله للعقبات التي كانت تعوق استيراد اللحوم من السودان، كما لم يغفل دور المحافظين في هذا الصدد؛ وفي مقدمتهم الدكتور عبد العظيم وزير، محافظ القاهرة والمستشار عدلي حسين محافظ القليوبية، واللواء سمير سلام، محافظ الدقهلية، واللواء أحمد عابدين، محافظ كفر

الشيخ .

وقال العسقلاني: كان لمعركتنا ضد غلاء اللحوم جنود مجهولون من بينهم؛ الدكتور فيصل حسن إبراهيم، وزير الثروة الحيوانية والسمكية بالسودان، والذي كان حفيًا بوفد الجمعية، الذي زار السودان الشهر الماضي، بمنحه تسهيلات كبيرة للحوم المصدرة إلى مصر، كما لا ينسى الدور الرائع الذي قام به المهندس بهاء زكي؛ وهو أحد كبار المستوردين للحوم السودانية، وتفضيله طرح ما يستورده من خلال منافذ ضد الغلاء على بيع ما يستورده التجار، وسلاسل الهايبر ماركت، والذين يمارسون الاستغلال.

كما أشاد العسقلاني بالشوادر التي أقامها مرشحون فى الانتخابات البرلمانية الجارية، وأضاف أن المرشحين أدركوا أن توفير السلع الأساسية للمواطنين سيمكنهم من الاستحواذ على أصواتهم ورضاهم، وهو ما يستدعي الاستمرار في هذه التجربة الناجحة حتى لا يترسخ في أذهان الناخبين بأن ما يجري "كلام انتخابات"، وهي ظاهره إيجابية ستتحول إلى النقيض في حال عدم استمرارها، وكان من اللافت للنظر شوادر الوزير سامح فهمي في مدينة نصر، والتي بيعت فيها اللحوم البلدي الطازجة بــ 27 جنيهًا للكيلو، وهو سعر يقل عن التكلفة الفعلية بــ 15 جنيهًا، وهو ما نتمنى استمراره عقب انتهاء المعارك الانتخابية .

 

أهم الاخبار