البقالون يتحفظون علي المعاينة الضريبية عن عام 2005

حماية المستهلك

السبت, 15 يناير 2011 13:43
كتبت - هدي بحر:


شدد أحمد يحيي رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة القاهرة التجارية علي أهمية تهيئة المجتمع بجميع طوائفه للتعامل بالفواتير. وقال يحيي: إن أغلب التجار ليس لديهم ما يمكنهم من عمل فحص ضريبي لانخفاض نسبة التعليم بها.

جاء ذلك خلال اجتماع لشعبة مواد البقالة علي خلفية المشاكل التي تواجه أصحاب مواد البقالة مع مأموريات الضرائب التي

أصرت علي عمل فحص ضريبي عن الفترة من عام 2005 حتي الآن والذي كان بمثابة صدمة لتجار التجزئة، حيث إن أغلبهم لا يستطيعون عمل دفاتر مثل المحلات الكبري.

وبرر يحيي ذلك بأن طلب الفحص عن عام 2005 فاجأ التجار الذين لم يكونوا مؤهلين له،

لأن القانون لم يصدر إلا خلال الربع الأخير من العام، موضحاً أن الإقرار ينص علي أن مصلحة الضرائب هي الجهة المسئولة عن عملية الفحص بعد تقديم الإقرار من الممول، مشيراً إلي أن المنشآت الصغيرة ليس لديها دفاتر وتتم محاسبتها جزافياً.

أضاف أن طلب الفواتير للشراء عن هذه المدة المنقضية التي تزيد علي 6 سنوات يعد مستحيلاً لهذه الفئة.. وأكد أن مأموري الضرائب ليس لديهم تعليمات واضحة عن كيفية المحاسبة.

أهم الاخبار