رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عبقرية شعب..تجمعه التفجيرات!

حسن الرشيدي

الثلاثاء, 28 يناير 2014 23:34
بقلم - حسن الرشيدي

انتهجت جماعة الاخوان الإرهابية أسلوب العنف الشامل فى محاولة لاثارة الرعب والفزع فى قلوب الناس واسقاط الدولة..وتدمير المؤسسات العسكرية والأمنية..ولكن الشعب

المصرى..يختلف عن شعوب العالم.. فهو لا يخشى التفجيرات والمفرقعات.. بل ينزل لموقع الانفجار ليؤكد للارهابيين ان قنابلهم لا تفزعهم ولا تفرقهم بل تجمعهم.. وهو ماحدث عقب العدوان الارهابي على مديرية أمن القاهرة.. والعدوان على معهد مندوبى الشرطة وغيرهما..فهو شعب يختلف عن باقى الشعوب انه شعب عنيد..عبقري فى مواقفه..لاينفع معه الارهاب ..
لم ولن تفلح جرائم الاخوان واعمالهم الإرهابية مع هذا الشعب العنيد العاشق لوطنه.. المحافظ على كل حبة رمل من تراب وطنه..ولكن للأسف الشديد ان جماعة الاخوان الإرهابية التي فقدت عقولها  لا تفهم

طبيعة هذا الشعب وتطبق تعليمات التنظيم الدولى للإخوان بصورة عمياء وفقا لمبدأ السمع والطاعة..والتمسك بالتمويل الدولارى ..!
لقد سقط مرسي الرئيس المعزول وتم حبسه فى قضايا قتل المتظاهرين.. والاتهام  بالتخابر والهروب من السجن.. والحديث عن شرعيته أو عودته للرئاسة وهم وتخاريف.. ونوع من الجنون..
عودة مر سى مستحيلة.. والجماعة الإرهابية تدرك ذلك باستثناء فئة مغيبة  ضالة.. ولكن تلك الجمأعة  الجماعة.
المحظورة تسعى لإسقاط الدولة وهدم مؤسساتها.. تنفيذا لمخطط دولى مهما كان الثمن.
هدف إخوان الإرهاب.. تدميرى.. فقد باعوا الوطن بأبخس الأثمان.. ومادام الشعب يدرك أهدافهم الخبيثة لضرب الوطن.. فلا مجال
لمصالحة أو تفاوض مع إرهابيين لديهم إصرار غريب على هدم الدولة وقتل الناس وترويعهم.
لاشك ان الإخوان الإرهابيين أصيبوا بصدمة مروعة.. عندما خرج الملايين من أبناء مصر للاحتفال بذكرى ثورة 25 يناير.. ومطالبة الفريق أول عبد الفتاح السيسى بالترشح لمنصب الرئيس.. لأن السيسى عدوهم الأول.. وعندما يطالبه الشعب بالترشيح فان فرصة نجاحه مؤكدة لأن الشعب يحبه ويحترمه  ويثق فى وطنيته وقدرته على قيادة سفينة الوطن.
الشعب فى حالة فرح رغم مايفعله جماعة الإخوان المحظورة.. لأن الهدف محدد وهو تنفيذ خريطة المستقبل لتحقيق الاستقرار بدستور جديد ورئيس قائد منتخب ومجلس نيابي يختاره الشعب بإرادة حرة.
عبقرية الشعب المصرى أصابت الإخوان وتنظيمهم الدولى فى مقتل. وأحبطت الإدارة الأمريكية واتباعها.. وذيولها فى قطر وتركيا.
لقد قال الرئيس الأمريكى  عقب ثورة يناير .. على الشباب الأمريكى ان يتعلم من الشباب المصرى..
والآن ماذا يقول أوباما عن عبقرية الشعب المصرى ..؟