رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين
حسن الرشيدي
لا تروجوا للمخربين والأفكار الشاذة!

لا تروجوا للمخربين والأفكار الشاذة!

الاعلام المصرى فى أسوأ حالاته.. لأنه يروج للفجور وازدراء الأديان والفتاوى الشاذة..على السنة سيدات وأشخاص اصيبوا بأمراض نفسية وتخلف عقلى..

الأحزاب.. حرام.. يا سلام!

الأحزاب.. حرام.. يا سلام!

الأحزاب.. حرام.. وأيضاً المظاهرات حرام لأنها تتسبب فى خراب البلد.. هذا ما يقوله الشيخ عبدالرازق الرضوانى الداعية السلفى..! شن هذا الشيخ

هروب المخلوع.. والسبت الصعب!

هروب المخلوع.. والسبت الصعب!

يوم السبت القادم.. يمكن ان نطلق عليه «السبت الصعب» لمحكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار شعبان الشامى.. وأيضا لوزارة الداخلية..لأن المحكمة

احذروا.. هذه المملكة!

احذروا.. هذه المملكة!

ما يدور على الساحة السياسية والحزبية هذه الايام يؤكد ان هناك أيادي خفية تمثل خطرا جسيما على الدولة.. وتسعى لتمزيق

وسائل إعلام.. جبانة!

وسائل إعلام.. جبانة!

لماذا تخشى وسائل الإعلام اقتحام المشكلة السكانية رغم أنها على رأس المشاكل التى تعرقل تنمية الوطن والنهوض به.. وتعمق المشاكل

شياطين التوظيف.. ومسئولية الأمن

شياطين التوظيف.. ومسئولية الأمن

للأسف بعض الناس لم يستفد من الدروس وتصر على توظيف أموالها أو تحويشة العمر لدى نصابين ومحتالين ومصاصى دماء.. بعض القادرين

مطالب حشاشين..!

مطالب حشاشين..!

لم اتعجب أو أصاب بصدمة عندما طالب أحد الحشاشين بإضافة ربع كيلو حشيش شهرياً علي بطاقة التموين بسعر رخيص لمساعدة

عاصفة الحزم.. ومقولة السيسى

عاصفة الحزم.. ومقولة السيسى

على مدى أكثر من 30 عاماً انتشرت مقولة.. إن العرب اتفقوا على ألا يتفقوا..ولكن تحطمت تلك المقولة فى مؤتمر القمة

موقف الوزير.. وغدر الإخوان

موقف الوزير.. وغدر الإخوان

إن وجود عناصر من الإخوان فى مفاصل الدولة التنفيذية.. أمر بالغ الخطورة..إنهم أناس.. لا أمان لهم.. لأنهم لا يحفظون عهداً

عندما يبكى «محلب»..!

عندما يبكى «محلب»..!

لا أتحدث عن الرئيس عبدالفتاح السيسى وقيادته الفائقة.. وعشقه لتراب الوطن.. والتفاف الشعب حوله.. فهذه حقيقة مؤكدة لا تقبل الشك..

عمرو موسى.. متهم أم برىء؟

عمرو موسى.. متهم أم برىء؟

الولاء.. أمر يتعلق بالمشاعر.. ومحلها القلب.. والأصل فى المصرى الولاء لبلده ووطنه.. ولا يجوز افتراض عدم ولائه أو انشطاره إلا

الرئيس.. والثغرة المعطلة!

الرئيس.. والثغرة المعطلة!

الرئيس عبدالفتاح السيسى يسير بخطى سريعة للانتهاء من تنفيذ الاستحقاق الثالث لخريطة المستقبل.. وإعادة ريادة مصر للمنطقة العربية ببناء دولة

قطر.. والجيل الرابع

قطر.. والجيل الرابع

جيش مصر.. لا يعتدي علي أحد.. ويدافع عن حدود بلاده.. وما قام به جيشنا في ليبيا كان دفاعاً شرعياً عن

رسالة الضربة الأولى!

رسالة الضربة الأولى!

ان الشعب كله مجروح.. والمحن تزيد قوة وصلابة الشعب المصرى.. ونحن نثأر لدماء ابنائنا.. وان قوتنا فى وحدتنا.. هذا ما

دماء مواطن واحد.. أغلى من الدورى

دماء مواطن واحد.. أغلى من الدورى

من المسئول عن مصرع 23 مواطنا وإصابة العشرات فى أحداث مباراة الزمالك وانبى باستاد الدفاع الجوى..؟ هل المسئول عن تلك

تظاهرات ديكور .. خطر!

تظاهرات ديكور .. خطر!

قالوا عنه.. إنه كان شجاعا مقداما.. ومكارا وداهية.. وقالوا أيضا كان جبارا خبيثا سفاكا للدماء.. يرددون مقولته الشهيرة .. إنى

فتح الأبواب لصناع الإرهاب!
6 أقلام

فتح الأبواب لصناع الإرهاب!

أرادت الجماعات الإرهابية وبعض القوى المأجورة تحويل يوم ذكرى الاحتفال بثورة 25 يناير الى يوم للدماء والنار.. وتخريب منشآت ومرافق

ستظل على العرش!
6 أقلام

ستظل على العرش!

كلما رأيت صورة سيدة الشاشة العربية..فاتن حمامة..يهتز وجدانى ويقشعر بدنى احتراما لضمير.. أبلة حكمت.. وعندما شاهدت الجماهير تتسابق لحمل جثمانها