رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طيب!!!

.. يا رااااجل..يا بتاع البونبوني!

حسام فتحي

الثلاثاء, 15 مايو 2012 09:19
بقلم - حسام فتحي

.. شعب حاسد.. حقود.. عينه زرقا.. ما بيحبش الخير لحد.. يا ساااااتر.. وماله يعني لما «الراجل» يوقع على عقد بيع 40 ألف متر مربع على ساحل البحيرات مباشرة لننوس عين أمه وتابعه واخيه الاكبر بسعر المتر 75 قرش صاغ مصرياً، يعني حوالي 8 سنتات أمريكية، والدولار الواحد 100 سنت، في حين ان الجمعية اللي هو رئيسها شاريه المتر بثمانية جنيهات قبل 4 سنوات!!.. فيه كده؟؟

آه يا سيدي.. كان فيه كده.. وكده.. وكده كمان.. أُمال هي أم الثورة دي قامت ليه ما هو عشان «كده» ما يستمرش معانا، ويركب انفاسنا اكتر من «كده»!
زمان من حوالي 7 سنين، ذهبت والحاجة زوجتنا المصون مع سمسار لشراء 5 فدادين في «الحزام الاخضر» لمدينة 6 اكتوبر، ودخل بينا من بوابة (7)، وفضل ماشي لحد ما بقى على يمينا، في وسط «اللاشيء» قصر أبيض أكثر فخامة من «البيت الابيض» ذات «نفسيه»، على مساحة تتجاوز الألفي متر،

وأمامه صحراء جرداء لا زرع فيها ولا ماء، عدا مسجد صغنون أبيض برضه على مساحة لا تتجاوز 200 متر، وشاور على كومة رمل أمام القصر، وبجوار المسجد، وقال الأرض هنا يا باشا، و«نظر إليَّ منتظراً الرد فوجدني قد أعطيته ظهري – لا مؤاخذة – وأخذت أصعد السلالم العملاقة للقصر المنيف الذي يجثم أمامه أسدان ضخمان، صرخ الرجل وجرى خلفي كمن يهرب من عفريت: يا باشا هتودينا في داهية، دا قصر سيادة «الرااااجل»، بعدين يضربونا بالنار،.. التفت إليه مندهشاً: راجل مين ده اللي يبني ويشطب القصر الأسطوري ده في وسط الصحراء، فكان رد الرجل وهو يتلفت مذعوراً: بلاها البيعة خلينا نمشي، وأضاف.. سبحان الله.. (ويعلم ما لا تعلمون)، يعني هو كان من جيب أهله!
طبعاً عرفتم القصر الأسطوري لمين؟
وإمعاناً في الحقد والتشفي من «الراجل» الطيب أبو وش بشوش، وابتسامة سمحة ينظر القضاء اكثر من 25 بلاغاً مقدماً ضده في وقائع فساد تزكم روائحها الأنوف، أثناء توليه مناصبه العديدة، منها على سبيل المثال لا الحصر قيامه بإرساء العديد من الأعمال الإنشائية، بملايين الجنيهات وبالأمر المباشر لرجال أعمال (مالهومش علاقة بالفساد خالص يا حبة عين أمهم) مثل «الراسخ» و«الجمال» صهري ننوس عين أمه وتابعه الأكبر.
كما باع «الراجل» ذات نفسيه 300 ألف متر من الأراضي القريبة من وزارة الطيران المدني لرجل أعمال عربي بسعر جنيه واحد للمتر.
أما إنجازه الاكبر الذي «يتفشخر» علينا به فتكلفته 3.3 مليارات جنيه، تمت بقروض من البنك الدولي، وأيضا نفذه الاصدقاء والاصهار بالأمر المباشر وبأرقام فلكية.
.. وطبعاً بالاضافة للقصر الأبيض الغامض في «الحزام الأخضر» يمتلك سيادة «الراجل» قصراً في التجمع الخامس… وقصراً في «مارينا».. وقصراً في باريس.
اللهم اغننا بحلالك عن حرامك، وأبعد عن أفواهنا أكل الحرام، ولا تنبت أجساد ذريتنا إلا من حلال صاف واحفظ مصر وشعبها من كل سوء.
ملحوظة: أمي الغالية.. لم أذكر اسمه ولا مرة في المقال حسب وعدي لك، وليس خوفاً من تهديداته بالفتك بكل من يكتب عنه، بس للأسف كل القراء عرفوه.. سامحيني.

[email protected]
[email protected]