رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فواز العجمي يكتب :صورة

جولة عربية

الأربعاء, 17 أكتوبر 2012 16:03
فواز العجمي  يكتب :صورة

في الأسبوع الماضي اتصل بي الزملاء في الشرق، وطلبوا مني الحضور إلى مبنى الجريدة لالتقاط صورة جماعية لأسرة التحرير وكتاب الشرق، وحضرت في الموعد المحدد

وهو الساعة الثالثة من عصر يوم السبت الماضي، وكم كانت سعادتي غامرة عندما التقيت الأخ جابر الحرمي رئيس التحرير والأخ الدكتور عبدالمطلب والزملاء الكتّاب والمحررين ورؤساء الأقسام وأغلب من التقيتهم كنت أسمع واقرأ لهم فقط ولم أرهم، كانت تلك اللحظة مهمة بالنسبة لي ليس فقط لأنني شاهدت وتعرفت على الزملاء وإنما لتلك الروح الجماعية لأسرة التحرير والكتّاب الذين يقفون خلف هذا النجاح المشهود لجريدة الشرق القطرية التي يشرفني أن أكون أحد كتّابها.
كنت أتمنى لو أن الصورة اكتملت لكن غياب بعض الزملاء فرسان الكلمة الذين أثروا الجريدة بأفكارهم السديدة وكلمتهم الصادقة والمعبرة ومنهم الأخ

الدكتور محمد المسفر والأخ الدكتور فيصل القاسم والأخ الدكتور فايز رشيد والأخ الدكتور ربيعة الكواري وغيرهم من الزملاء جعل الصورة ناقصة..
لكن أروع وأجمل ما خالجني في تلك اللحظة ونحن نجتمع لالتقاط هذه الصورة هي تلك اللوحة الرائعة التي تذكرتها في أغنية المطرب الراحل عبدالحليم حافظ "صورة" ولعل التذكير بكلماتها يجسّد لنا معاني كثيرة ومهمة ويعطي لنا صورة الشرق الجماعية وأهمية صورة المجتمع المصري وهو يتكاتف ويتعاون ويعمل ويجتهد وينتج ويبدع أيام ثورة 23 يوليو المجيدة وقائدها وقائد الأمة العربية الراحل جمال عبدالناصر.
أغنية "صورة" لعبدالحليم حافظ ترسم صورة رائعة وصادقة ومعبرة عن إنجازات ثورة 23 يوليو المجيدة وعن صورة مصر
القيادة والريادة تتحدث عن العامل والفلاح وعن المهندس والأستاذ وعن الطفل والشيخ.. وعن المرأة والرجل وتكاتف وعطاء هذا الجيل للمشاركة في تنمية وتقدم المجتمع.. وتتحدث عن الجندي المصري الباسل وعن القوات المصرية المسلحة ودورها في حماية الأمن القومي العربي وتتحدث عن النهضة الصناعية وعن المعامل الضخمة التي شيّدت في عهد الثورة..وأن هذه النهضة شيّدها شعب مصر وقائدها عبدالناصر.
هذه الأغنية لم نسمعها في عهد المقتول السادات.. والمخلوع حسني.. سمعناها في عهد ثورة 25 يناير المجيدة.. في عهد الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي.. لكنها تمزقت.. سمعنا نصفها فقط.. والنصف الآخر تم تمزيقه، خاصة المقطع الذي يتحدث عن القائد عبدالناصر وعلاقته بالشعب وعلاقة الشعب به.
هذا التمزيق لهذه الصورة من وسائل الإعلام المصرية في عهد الرئيس مرسي يذكرنا بما قاله الرئيس مرسي "وما أدراك ما الستينيات"!!
وهذا يعني أن الرئيس مرسي لايزال رئيس حزب الإخوان المسلمين.. وليس رئيساً لكل المصريين كما يقول..
نرجو أن نسمع هذه الأغنية كاملة مستقبلاً وألا يمزقها أحد..
نقلا عن صحيفة الشرق القطرية