أسامة غريب يكتب : الكوسة بالبشاميل

جولة عربية

الأحد, 26 أغسطس 2012 08:01
أسامة غريب يكتب : الكوسة بالبشاميل

- أنت تنحاز الى انسانيتك بمقدار دفاعك عن شخصيات وضيعة انتصاراً للحرية.

- التظاهر ضد رئيس الجمهورية حق دستوري، لكن من أراد التظاهر ينبغي ان يتخير راية شريفة يقف تحتها وأشخاصاً محترمين يقف الى جوارهم.
- الغاء الحبس الاحتياطي في جرائم النشر خطوة طيبة.يبقى ان يقابلها التزام من الصحافيين بابعاد الزلنطحية والشبيحة ممن يؤجرون أنفسهم للشيطان.
- كلما تأخر الثأر للشهداء كلما أطبقت اللعنة على البلاد فأحكمت الخناق وأنشبت أظفارها فينا.
- واحد مغفل كتب لي: حق الشهيد ايه وكلام فارغ ايه؟ اذا كان من قتل حمزة بن عبد المطلب أسلم ولم يثأر منه أحد.سؤالي للمغفل: وهل أسلم من قتلوا شهداءنا؟.
- للوكسة أشكال وألوان.. لذا فلا تظن أنك باختلافك عن صديقك الموكوس قد نجوت من الوكسة!.
- كل انسان حر في شكله.. و لكن ليس لدرجة ان يفزعني!.
- سؤال حارت فيه البرية: هذا المشير.. الام يشير بالضبط؟
- يوجد حتى هذه اللحظة عشرون شخصاً أعلنوا اعتذارهم عن المشاركة في الفريق الرئاسي، على الرغم من ان أحداً لم يدعهم بالتصريح أو بالتلميح لدخول

الفريق.
- اذا قال لك جارك صباح الخير قل له: صباحك زي وشّك.. وذلك حتى لا تخلط الدين بالسياسة.
- السلام الذي تبحث عنه لا يحققه سوى الموت.أي شيء آخر تفعله لن يجلب سوى هدنة مؤقتة سرعان ما تنهار.
- المشلوح: صينية الكوسة بالبشاميل ساندتني كثيراً في أزمتي الأخيرة وكانت لي خير العزاء.
- عرضوا على المشلوح الافراج الصحي فسألهم: الأكل برة ببلاش؟ قالوا: لا.. فرفض الخروج!.
- أكثر ما يثير ضيق المشلوح في وضعه الحالي ان سب دين البشر لم يعد مأمون العاقبة كما كان في السابق.
- القطط تهجر عنبر المشلوح وتضرب في الصحراء بحثاً عن لقمة ناشفة من أي عابر سبيل!.
- المشلوح بعد ارتدائه البيجاما الجديدة المشجرة يطلب من ادارة السجن اصطحابه لحديقة الفسطاط.
- أحد الشباب المصابين أقسم لي أنه طلب من رجال المشير ان يضربوه كما يشاؤون لكن بعيداً عن مكان العملية فلم يرضوا!.
- «يديعوت أحرونوت: ديكتاتورية مرسي أسوأ من استبداد مبارك».. وهل أصبحت اسرائيل تكره استبداد الحكام المصريين وترجو لهم الديموقراطية؟.
- في غياب الديموقراطية فان المهمة الأساسية لأجهزة الأمن هي نشر الترويع.
- ليس هناك شيء اسمه المرأة غامضة والمرأة لغز الى آخر هذا الهراء.. الرجل يقنع نفسه بهذا عندما يكون حبه من طرف واحد.
- بين «الجيش والشعب ايد واحدة» و«الشعب يريد اعدام المشير» سنة ونصف من العذاب.ليس هناك أسوأ ممن كان باستطاعته ان يكون بطل الأمة فصار عدوها!.
- ليس كل ما يُعرف يقال.الأشياء الطيبة نحتفظ بها لأنفسنا والأشياء البغيضة ننشرها على الناس.
- محمد مرسي لم يهرب عندما كانت السلطة تعتقله وتنكل به.. أما الشفيق فألبس نفسه جلابية العار بهروبه البائس المشين.
- الشفيق لأنصاره: كان بودي ان أشارك معكم في ثورة أغسطس لولا اني لابس جزمة ضيقة.
- الانسان يحتاج الى حيّز لا يشاركه فيه أي نطع حتى تأنس روحه.. هذا الحيز المفتقد هو سر تعاسة المصريين.
- الحب ضعف عند من ينوي اللعب بخسة.. أما الشريف فان الحب يحرره ويطلق روحه من عقالها.
- مجتمعنا لا يعرف من التدين الا مظاهره.. ومظاهر التدين تأتي دائما كغطاء للفساد والرشوة والتحرش الجنسي. ملحوظة: معظم المتحرشين أدوا صلاة العيد!.
- مسلسلات رمضان لم تجعل من السفالة اللفظية شيئاً عادياً فقط، لكن جعلت السفالة شيئاً مستحباً.
نقلا عن صحيفة الوطن الكويتية