رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أمن الخليج العربي خط أحمر

جولة عربية

الأحد, 15 يوليو 2012 12:40
أمن الخليج العربي خط أحمر
علي أبو الريش

أمن الخليج العربي، خط أحمر في سياسة أي دولة عربية، قريبة كانت أم بعيدة، لأنه المقلة والقبلة والبوصلة، ولأنه المحصلة النهائية للتاريخ والجغرافيا، ولأنه المفصل والموصل، ولأنه الشريان الأكيد والمحتمل، ولأنه الرئة والجسد المتكامل، لخريطة تمتد من طنجة حتى صلالة، فلا جدل حول ذلك ولا مبتذل .. ففوز أي تيار في أي بلد عربي إثر الموجة الديمقراطية، لا يفتح مجالاً لأي شهية أيديولوجية في بلدان أخرى، ولا يوصد الباب أمام أي تعاون فيه احترام للذات وللآخر، على حد سواء.

حديث رئيس مجلس الشورى المصري الدكتور أحمد فهمي للوفد البحريني كان واضحاً وكان صريحاً، وهذا ما عهدنا من قلب العروبة بدمائه الصافية، فقد تختلف الأطياف السياسية في البلد العربي الواحد أو في البلدان العربية فيما بينها، لكن يبقى الأمن القومي خطاً أحمر لا جدال فيه ولا افتعال، ولا سؤال

ولا مقال ولا موال، فإذا كان الوضع العربي الراهن، قد وسع من حدقة المتربصين، وأطال مخالب المتلصصين، والحريصين على الاستفادة من أي وعكة صحية تصيب الجسد العربي، فإن القيم الثقافية، والمبادئ السياسية، والنظم الأخلاقية تفرض على المختلفين أن يتوحدوا في حال دخول جسم غريب في الحارة العربية، وأن يقولوا له لا للشعارات الغوغائية، والمفردات الفضفاضة، فالأرض العربية للعرب، والحلم العربي يضع الخليج العربي بين الحاجبين، علامة وشامة وقامة، واستقامة واستدامة لا تقبل التهويش أو التشويش أو التهميش..
الخليج العربي وفي قلبه البحرين، خط أحمر لا يقبل التسويف والتزييف والتخريف والتجريف، ومهما بلغت الانتفاضة والورم السرطاني الذي أصاب بعض الدول الإقليمية، فالحقيقة أن محاولة إضعاف العرب، لن تكون قوة
للآخرين، بقدر ما ستكون ارتجافة القدمين لحضارة الإنسان في العالم، لأن الجذر الحضاري بدأ من هنا، ولأن الزحف البشري بدأ من مرفق الخليج العربي حتى أخمصه. الخليج العربي خط أحمر والبحرين أنشودته التاريخية ومواله البحري، البحرين قصيدة لا يكسر وزنها ولا تترهل قافيتها، البحرين وجْد الخليج الأزلي، ووجدانه الأبدي، ووجوده المتشظي حُلُم إنساني وحِلم عربي.
الخليج العربي، خط أحمر .. أحمر .. أحمر، حجرته هذا النسق المتناسق والأفق الباسق، والعنق المتألق نجابة واستجابة لعناصر السلام العالمي والأمن الأممي، وكل ما يخص الإنسان في حياته الحرة المتصالحة مع النفس المتوافقة مع الآخر على صياغة مجتمع إنساني يقوم على المحبة والمصالح المشتركة، والتعاون من أجل صناعة غد بشري عفيف شفيف نظيف من شوائب الضغينة وخرائب النفس الأمارة.
الخليج العربي المنطقة التي تسترخي عندها طيور الكون، وتتكئ على سواحلها أحلام البالغين نبوغ المتطلعين إلى مشرق ومغرب، وما بينهما بحر عرب كنهر يصب عِذابه في روافد الطامحين نحو عالم واحد وحلم يتجدد. الخليج العربي، خط أحمر، ولن تصيبه التشوهات مهما بذل المسوفون من هرطقات.
نقلا عن صحيفة الاتحاد الاماراتية