إضراب فى أسواق دمشق احتجاجا على مجزرة الحولة

جولة عربية

الثلاثاء, 29 مايو 2012 12:12
إضراب فى أسواق دمشق احتجاجا على مجزرة الحولة
دمشق – شينخوا

شهدت بعض الاسواق الشهيرة في دمشق القديمة   في سابقة هي الاولى من نوعها، اضرابا عاما ، احتجاجا على المجزرة التي وقعت في منطقة الحولة بريف حمص وسط سوريا والتي راح ضحيتها اكثر من 100 قتيل معظمهم من الاطفال والنساء، ويتزامن هذا الاضراب مع وصول المبعوث الاممي والعربي المشترك إلى سوريا كوفي انان.

وشهد سوق مدحت باشا الموازي لسوق الحميدية الشهير، والذي يسمى احيانا بـ "الشارع المستقيم" والذي يختص ببيع الالبسة التقليدية الشرقية، والعباءات، والفراء، اضرابا عاما، منذ ساعات الصباح الاولى، كما شهد سوق باب السريجية القريب منه، وهو متخصص ببيع الاغذية والحلويات، اضرابا، احتجاجا على مقتل الاطفال في الحولة.
وقال المواطن غسان العابد بدمشق "تفاجئنا بأن سوق مدحت باشا مغلقا ، ولدى السؤال عن السبب قيل أن اصحاب المحلات مضربون عن العمل اليوم بسبب ما حدث في الحولة يوم الجمعة الماضية"، مشيرا

الى ان هناك محلات اخرى مغلقة في بعض الاسواق القريبة منه.
وبدورها اوضحت احدى السيدات السوريات التي رفضت الكشف عن اسمها، انها لاول مرة تجد سوق باب السريجية مغلقا بهذا الشكل في يوم دوام رسمي، مشيرة الى ان هذا السوق ومنذ ساعات الصباح تجد محلاته مفتوحة امام الزبائن، ويعج بالمارة، واصوات الباعة تتعالى من كل حدب وصوب.
وقالت المواطنة السورية "جئت كعادتي الى السوق لشراء بعض الاحتياجات للمنزل من خضار وفاكهة، فوجدت المحلات مغلقة على غير عادتها "، مشيرة إلى أن جميع من كان في السوق يتساءل عن السبب ، والكل يقول " هناك اضراب لدى اصحاب المحلات اليوم" .
ومن جانبه ، قال لؤي حسين رئيس تيار بناء الدولة السورية المعارضة اليوم "
نحن ندين تدخل السلطات الامنية السورية في قمع التعبير السلمي لبعض اصحاب المحلات في دمشق القديمة، في ممارسة الاضراب احتجاجا على المجزرة التي ارتكبت بحق الابرياء في الحولة " ، مؤكدا ان ما جرى اليوم هو تعبير سلمي ومن حقهم التعبير باية وسيلة ومنها الاضراب والعصيان المدني ".
وقال بسام الملك عضو هيئة التنسيق الوطنية المعارضة في تصريحات صحفية متلفزة اليوم ان " اسواق دمشق شهدت اليوم اضرابا عاما في سوق الحميدية ومدحت باشا، باب السريجية والحريقة "، منتقدا قيام بعض الجهات الامنية بارغام بعض التجار على فتح محلاتهم بالقوة ، وكسر اقفال المحلات وفتحها عنوة.
واكد الملك وهو عضو في غرفة تجارة دمشق انه انسحب من الاجتماع الذي عقد اليوم في غرفة تجارة دمشق بسبب عدم السماح للتجار في دمشق بالتعبيرعن مواقفهم ازاء ما يحدث في سوريا،مشيرا إلى ان إجبار التجار على فتح محلاتهم سيكون له ردة فعل سلبية تجعلهم يغلقون محلاتهم لعدة ايام احتجاجا على تلك الممارسات. وتشهد سوريا منذ اكثر من 14 شهرا تظاهرات احتجاجية تطالب باسقاط النظام ، ترافقت بسقوط قتلى وجرحى من المدنيين.