عماد الدين أديب يكتب: شبه نظام!

جولة عربية

الاثنين, 14 مايو 2012 14:32
عماد الدين أديب يكتب: شبه نظام!عماد الدين أديب
بقلم - عماد الدين أديب

قال شبه الحاكم، إلى رئيس شبه الحكومة، إن شبه الشعب يقوم بشبه مظاهرات وشبه احتجاجات تدعمها تيارات شبه معارضة شبه مدعومة من شبه أنظمة خارجية.

وأفتى شبه رئيس الحكومة، بأن سلوك شبه الشعب، يرجع إلى أن شبه المعارضة يعاني لفترة طويلة من شبه المعتقلات وإجراءات شبه الأمن التي تمارسها أجهزة شبه التسلط.
وأكد شبه الحاكم أن شبه السياسات التي اتبعتها شبه الحكومة كانت تهدف دائما إلى تعميق مبدأ الحريات وشبه حالة من الرضا لدى شبه الرأي العام.
وأكد شبه وزير الداخلية أن شبه المعلومات المتوفرة لديه تؤكد أن هناك شبه ثورة يتم التحضير لها منذ شبه عام، أو أن شبه القادة لشبه الثورة يحاولون منع شبه انقلاب يتم التدبير له منذ شبه شهر!
وأضاف شبه الوزير أن شبه الثورة قد يكون مدعوما من شبه الانقلاب، وأن الوضع يحتاج إلى شبه تحرك شبه عاجل من أجل منع شبه التنسيق بين شبه الثورة وشبه الانقلاب.
وأمضى شبه الحاكم شبه يوم في حالة من شبه التفكير شبه المضني، ثم توصل إلى شبه قرار شبه خطير قد يؤدي إلى منع شبه كارثة بالنسبة لمصير شبه الوطن.
اجتمع شبه الحاكم مع مجموعة شبه القيادات في شبه الدولة لمدة شبه ساعة في اجتماع شبه مغلق تم فيه تداول شبه المعلومات في شبه حالة من شبه الصراحة، وأن شبه الاجتماع توصل إلى مجموعة شبه خطيرة من شبه القرارات:
شبه القرار الأول هو شبه الإعلان عن شبه تعديل شبه شامل لشبه الحكومة، وشبه التأكيد على ضرورة شبه الاستعانة بشبه رجال جدد.
شبه القرار الثاني هو تفويض شبه 3 من شبه المساعدين لمناصب شبه عليا من أجل تكوين شبه قيادة شبه مدنية تدير الأمور بأسلوب شبه مدني وبطريقة شبه ديمقراطية.
أما شبه القرار الثالث فهو يتصل بشبه الشؤون الاقتصادية الذي له علاقة بأمور شبه الشعب الذي يعاني من مجاعة وشبه أزمة حادة في شبه التعليم وشبه الصحة وشبه الخدمات.
وجاء شبه القرار الرابع بأن يقوم شبه لجنة إدارية بدراسة شبه قرار لرفع شبه الأجور بدرجة شبه كافية لاحتجاجات شبه الجماهير. وجاء في شبه الدراسة أن شبه القرار سوف يتم شبه تنفيذه في فترة لا تزيد على شبه عام.
وبعد صدور شبه هذه القرارات خرجت شبه الجماهير في شبه ثورة يؤيدها شبه انقلاب من أجل إسقاط شبه النظام، وبدأ شبه الشعب يواجه «كارثة مؤكدة»!
نقلا عن صحيفة الشرق الاوسط