رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جهاد الخازن يكتب: بعيداً عن السياسة

جولة عربية

الاثنين, 30 أبريل 2012 12:58
جهاد الخازن يكتب: بعيداً عن السياسةجهاد الخازن

أخبار الأمة «تجيب العصبي» فأختار أن ألجأ إلى السخرية، أي قول الحقيقة بطريقة غير ديبلوماسية. وعندي أفكار، بعضها من الناس وبعضها مني، وهي مختصرة بما يصلح للبث عبر «تويتر» إلا أنني أتلقى مرتباً لكتابة هذه الزاوية، أما تويتر فللعاطلين من العمل.

كنت قررت بعد الثورة السورية ألا أروي طرفة عن حمص وأهلها إلا إذا كانت بعيدة عن الغباء، وهكذا حلبي يسأل: ما أسمكِ؟ وترد: أسماء. ويقول: يعني ما في اسم محدد؟
أكمل بالدنيا كلها:
- القضية (أي قضية) ليست بالضرورة نبيلة ووطنية وإنسانية لمجرد أن ألوف الرجال (والنساء والأطفال والشيوخ) ماتوا في سبيلها.
- في بلاد الناس يسألون: هل هناك حياة بعد الموت؟ في بلادنا نسأل: هل هناك حياة قبل الموت؟
- عندما يُوصف أي تصرف بأنه عملي أو واقعي فمعنى ذلك أنه سيء.
- طبعاً القدرة مهمة للنجاح، ولكن في بلادنا «الواسطة» أهم.
- عنده توأمان، واحد احترف السياسة والثاني بقي شريفاً.
- الوصايا عشر، ولكن أولها عندي: لا تصدق الحكومة.
- رجل نصف أميركي، نصف عراقي. بعد الاحتلال أصبح عدو نفسه.
- كلاشنيكوف أقوى من «أربعة أص»

في لعبة البوكر.
- كانوا يقولون: إذا ذهبت إلى أميركا خذ طعامك معك. الآن بعد فضيحة اللحم الفاسد في لبنان يقولون: إذا ذهبت إلى لبنان...
- إذا كنت تحب المراهقين فستحب المعارضة السورية وثوار ميدان التحرير.
- أجد أن الخبر الذي لي إطلاع شخصي على تفاصيله يُنشر وفيه خطأ أو كذب، هل يعني هذا أن الأخبار الأخرى مثله، ولكن لا أعرف تفاصيلها الحقيقية؟
- الكذاب واحد من اثنين، إما أنه يكذب أو يقول حقيقة لا يحبها السامع.
- الشعب مجموعة من الناس تريد شيئاً وتثور إذا لم تحصل عليه، ويخيب أملها إذا حصلت عليه.
- الروائي الفاشل نجاحه مضمون لأن أكثر الناس فاشلون.
- الصحافي روائي فاشل مع القدرة على التعبير عن نفسه بطلاقة.
- السيرة الذاتية كتاب ينقصه الفصل الأخير.
- المبدع لص لم يُضبط بعد.
- النقل عن واحد سرقة، النقل عن عشرة بحث أكاديمي.
- كتب الطبخ تبيع ثلاث مرات أكثر من كتب الجنس
لأن الإنسان يأكل ثلاث مرات في اليوم.
- دائماً رحّب بزوارك. إن لم تُسرّ بالزائر داخلاً عليك فستسرّ به خارجاً من عندك.
- أعضاء الحكومة رجال غير مؤهلين للعمل، يقومون بما لا حاجة إليه، لخدمة ناس ناكرين للجميل.
- أفضّلُ أن أكون نصير الطبقة العاملة على أن أكون من أعضائها.
- أفضَل طريقة لمساعدة الطبقة الفقيرة ألا تكون فقيراً.
- لأستطيع ملء أوراق الضرائب في لندن أحتاج إلى دماغ أكبر وأذكى من الدماغ الذي عندي وحصلت عن طريقه على الفلوس الخاضعة للضرائب.
- إذا واجهتَ مشكلة لها 95 حلاً يظل أفضل حل أن تهرب منها.
- دائماً اعملْ ضمن فريق حتى تحمّل غيرك مسؤولية الفشل.
- الصيني أو الياباني، وحتى الأوروبي، يقول: إذا كان هناك مَنْ يستطيع القيام بهذا العمل فأنا أستطيع أيضاً. العربي يقول: إذا كان هناك مَنْ يستطيع القيام بهذا العمل نتركه يعمله.
- المرأة العربية لا تحتاج إلى حق التصويت بل إلى حق حمل السلاح.
- إذا طارت قبعة (أو غترة) رجل وركض وراءها في الشارع لا يبدو أسخف من رجل يركض وراء امرأة.
- المرأة لا ترى ما يفعل لها زوجها. ترى ما لا يفعل.
- قال: في ضوء القمر تبدو أسنانك مثل لولو. قالت: متى كنت مع لولو في ضوء القمر؟
أخيراً، يكفيني من كل ما سبق أن أكون أبعدتُ القارئ عن بؤس السياسة العربية بضع دقائق.
نقلا عن صحيفة الحياة