رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل الانتحارية!

جولة عربية

الجمعة, 27 أبريل 2012 14:10
إسرائيل الانتحارية!
بقلم - مازن حماد:

عندما تُتهم إسرائيل بانتهاج سياسات خاطئة تضر بمستقبلها، ترد على الاتهامات بعصبية بالغة وتلجأ إلى وصم موجه تلك الاتهامات بأنه معاد للسامية. هذا ما يحدث كثيراً، خاصة حين يصدر الاتهام عن يهودي غير إسرائيلي، وهو ما جرى للكاتب الأميركي اليهودي المعروف والفائز بجائزة نوبل في الاقتصاد «بول كروغمان» عندما وجه النصح لإسرائيل بتعديل سياساتها.

وكتب كروغمان في مدونته على الإنترنت ــ وعنوانها «ضمير ليبرالي» ــ يقول تعقيباً على كتاب مثير للجدل بعنوان «أزمة الصهيونية» إنه مثل كثيرين غيره من الأميركيين اليهود يحاول تجنب التعليق على ما تقدم عليه إسرائيل. ويضيف أن سياسات الدولة العبرية تبدو بوضوح ذات أفق ضيق، وأن هذه السياسات هي شكل

من أشكال الانتحار الوطني على المدى البعيد واصفاً ذلك المسلك بأنه سيئ لليهود ليس في إسرائيل فحسب بل في العالم أجمع.

ومن المتوقع أن تستدرج انتقادات كروغمان القاسية لحكومة بنيامين نتانياهو احتجاجات صارخة من المتحدثين بلسان الحكومة خاصة عشية احتفال إسرائيل بالذكرى السنوية لإنشائها على أرض فلسطين.

كذلك من المنتظر أن تشهد العلاقة بين إسرائيل وصحيفة «نيويورك تايمز» التي يكتب فيها كروغمان عموده الاقتصادي، المزيد من التدهور. وقبل شهور رفض نتانياهو عرضاً لكتابة مقال في صفحة الرأي بالجريدة التي يعتبرها الإسرائيليون الأولى في العالم، متهماً النيويورك تايمز باتخاذ مواقف ضد

إسرائيل.

وكان كروغمان الذي يوصف بأنه المعلق الاقتصادي الأهم في العالم، قد فاز بجائزة نوبل عام «2008» لمساهماته في تطوير نظريات التجارة الحرة. وكروغمان مولود لأبوين يهوديين في أوروبا الشرقية، لكنه نادراً ما شن هجمات على السياسات الإسرائيلية.

وفي تعليق آخر على مدونته أشار كروغمان إلى أنه امتنع عن التعقيب على تصرفات إسرائيل خشية إثارة غضب الدوائر الحاكمة في الدولة العبرية مضيفاً أن لديه معارك أخرى لا بد من خوضها. وقال أيضاً إن اتهام إسرائيل باتباع سياسة انتحارية سيؤدي إلى هجمات مكثفة عليه بما في ذلك لجوء مجموعات منظمة إلى تحويل أي انتقاد لإسرائيل إلى هجوم على السامية.

وامتدح الكاتب بشدة «بيتر باينارت» مؤلف كتاب أزمة الصهيونية الذي تحدث في كتابه ومقابلاته الصحفية عن فشل المؤسسة اليهودية، داعياً اليهود الأميركيين إلى الدفاع عن حلم الدولة اليهودية الديمقراطية الحقيقية .. قبل فوات الأوان.
نقلاعن صحيفة الوطن القطرية