رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السلطة تنفى "اعترافات" البرغوثى

جولة عربية

السبت, 21 أبريل 2012 15:03
السلطة تنفى اعترافات البرغوثىمروان البرغوثى

نفت السلطة الفلسطينية صحة اعترافات نسبتها صحيفة إسرائيلية أمس الجمعة للأسير في السجون الإسرائيلية والقيادي البارز في حركة "فتح" مروان البرغوثي.

وقال وزير شئون الأسرى والمحرر عيسى قراقع: إن الأنباء التي نشرتها صحيفة 'هاآرتس' الإسرائيلية في عددها الصادر الجمعة حول البرغوثي 'كاذبة وغير صحيحة وتشويه لصورته كونه تحول إلى حالة رمزية وطنية على المستوى الفلسطيني والعالمي'.
وذكر قراقع في تصريح صحفي مكتوب أن البرغوثي لم يعترف بشرعية المحكمة الإسرائيلية، ورفض تسلم لائحة الاتهام، معتبرا أن توقيت التصريح جاء لإحباط معنويات الأسرى المضربين عن الطعام.
وأضاف أن البرغوثي عزل لمدة عامين في زنازين انفرادية بسبب عدم اعترافه بأي تهمة، رغم أنه بقي

لمدة 90 يوما في التحقيق.
وكانت صحيفة 'هاآرتس' نشرت الجمعة ما قالت إنها محاضر من اعترافات البرغوثي تفيد أنه أقر بتمويل العديد من العمليات ضد إسرائيل وأعطى أوامر مباشرة بالقتل، وذلك 'بهدف تحسين سمعته في الشارع الفلسطيني'.
وتفيد إحدى الوثائق بأن المحققين ضغطوا على البرغوثي للتعرف على دور الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات وأخبروه بأن التحقيق معه لن ينتهي دون الاعتراف بدوره.
وقالت الصحيفة إن البرغوثي أخبر محققيه بأن عرفات لم يعط أبدا أوامر مباشرة بعمليات ضد إسرائيل، ولكنه كان يومئ بما يريد دون التصريح
بذلك، وكان الجميع يعرف ما يريده عندما يتعلق الأمر بوقف إطلاق النار أو استمرار العمليات.
وفي السياق نفسه، نفى رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس ما نشرته صحيفة 'هآرتس'، معتبرا أنها 'محاولة من أجهزة الأمن الإسرائيلية للتغطية على خيبتها وفشلها في انتزاع أي كلمة خلال التحقيقات مع البرغوثي التي استمرت أربعة أشهر متواصلة تخللها استخدام أبشع أساليب التعذيب النفسي والجسدي'.
وتحدى فارس أن تبرز أي جهة إسرائيلية أي وثيقة أو مستند أو ورقة عليها اعتراف من أي نوع وموقع عليها من قبل البرغوثي، لافتا إلى أنه رفض الاعتراف بالمحكمة ولم يتعاط معها ولم يبرز في تلك المحكمة 'الصورية' أي وثائق تتضمن اعترافا منه.
ويقضي البرغوثي، المعتقل منذ عام 2002، حكما بالسجن مدى الحياة في السجون الإسرائيلية، وينظر إليه على نطاق واسع بأنه الخليفة المحتمل للرئيس الفلسطيني محمود عباس.
القدس العربي