رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إصابة عشرات المحتجين من نزلاء سجن حجة باليمن

جولة عربية

الثلاثاء, 17 أبريل 2012 14:58
إصابة عشرات المحتجين من نزلاء سجن حجة باليمن

أصيب العشرات من سجناء مركزي محافظة حجة أمس الاثنين بجروح, فيما تعرض آخرون لاختناقات جراء مواجهاتهم مع قوات مكافحة الشغب بداخله أثناء قيامها بتفريق السجناء من ساحة السجن باستخدام الضرب بالعصي وقنابل مسيلة للدموع، كما شهد السجن حراسة مشددة من أفراد الأمن المركزي.

على أثر هذه المواجهات بين السجناء وقوات الأمن التي وصفت “بالشغب” شُكلت لجنة للتحقيق فيما جرى منذ مساء أمس الاثنين برئاسة رئيس نيابة الاستئناف وقاضٍ من محكمة الاستئناف واثنين من مشايخ المحافظة (زيد عرجاش ومبخوت زيد السعيدي) والتي ستعمل على النظر في تلك

الأحداث التي تم إيقافها وتهدئة الأوضاع بداخل السجن.
وقال أحد النزلاء لـ”الجمهورية“: إن احتجاجاتهم حول تأخر النظر في قضاياهم من قبل النيابات والمحاكم، كما أن لهم مطالب متعلقة بتحسين خدمات السجن التي بحاجة لمزيد من الجهود في دعمها، خاصة أن السجن يضم ضعف الطاقة الاستيعابية له وهو ما زاد من معاناتهم وإصابتهم بجملة من الأوبئة في مقدمتها “الجرب”.
إلى ذلك دعا اللقاء المشترك بالمحافظة إلى مساءلة من يقف وراء هذه الأحداث، مطالباً وزارة
الداخلية والنيابة العامة لتحمل مسئوليتهم تجاه أوضاع السجناء والعمل على تحسين أوضاعهم وتلبية مطالبهم .
وشدد مشترك حجة - في تصريح صحفي- على ضرورة إطلاق سراح من تم سجنهم بصورة غير قانونية وكذا من انتهت فترة سجنهم القانونية، مؤكداً تضامن اللقاء المشترك معهم ومع كافة الحقوق القانونية للسجناء.
يأتي ذلك رغم النداءات السابقة بضرورة تعزيز سجن حجة المركزي بجملة من الخدمات الضرورية، كتغيير الأثاث بصورة كاملة كونه أصبح غير صالح للاستخدام الآدمي، وكذا توسيع مبنى السجن ليستوعب الكم البشري الذي يضمه حالياً وفقاً للمواصفات التي حددها القانون وحفاظاً على سلامة السجناء، وهو ما يتطلب سرعة النظر في وضع السجن من قبل الجهات المعنية، والقضية مطروحة أمام رئيس حكومة الوفاق والأخ رئيس الجمهورية.