إبراهيم: التمويل الأجنبى للمنظمات شرعى

جولة عربية

السبت, 07 يناير 2012 10:23
بوابة الوفد- صحف

‬ قال د.سعد الدين إبراهيم أستاذ علم الاجتماع والناشط السياسي، إن التمويل  الاجنبي لمنظمات المجتمع المدني شرعي ‮100‬٪‮ ‬سواء كان داخلياً‮ ‬أم خارجياً.

وأضاف أن‮ ‬من حق أي شخص يقوم بعمل تطوعي أن يموله‮ ‬وإذا كانت الدولة تستجدي استثماراتها وتستجدي المساعدات من الخارج وتحلل لنفسها ذلك وتحرمه علي منظمات المجتمع المدني،‮ ‬بينما لا تحرمه علي القطاع الخاص أو قطاع الأعمال بل علي العكس تشجعه تماماً‮.
وأكد - في حوار مع صحيفة "أخبار اليوم" في عددها الصادر اليوم السبت- أن الهجوم الذي يحدث حاليا علي المنظمات الحقوقية ليس أزمة منظمات المجتمع المدني وإنما أزمة النظام الحاكم.
وتساءل كيف تقول وزيرة التعاون الدولي نجوي أبو النجا إننا لسنا في حاجة لتمويل أجنبي،‮ ‬ثم تقوم برحلات لدول عديدة تطالب بالمزيد من التمويل الأجنبي؟ مشيرا الي

أن ‮  تصريحاتها سبب ‬مباشر‮ ‬فيما تعرضت له منظمات المجتمع المدني مؤخراً‮.‬
‬ وأوضح أن ‬أوروبا وأمريكا لا تضع قيوداً‮ ‬علي تلقي المنظمات أي أموال،‮ ‬وإنما أي مؤسسة أو جمعية أو منظمة تحاسب في نهاية العام حساباً‮ ‬مالياً‮ ‬وتعفي من الضرائب لأنها تقوم بعمل‮ ‬غير ربحي‮. ‬
وأضاف‮: ‬نحن في مركز ابن خلدون لكي نستريح من التصرفات‮ ‬غير المفهومة للحكومة ارتضينا أن ندفع ضرائب علي عملنا‮ ‬غير الهادف للربح‮.. ‬بل أحياناً‮ ‬نختلق أننا حققنا أرباحاً‮ ‬لندفع عليها ضرائب‮.. ‬وبشكل عام فإن جهنم مصلحة الضرائب أرحم من جنة وزارة التضامن الاجتماعي‮.‬
وطالب وزارة التعاون الدولي أو وزارة العدل بأن تعلن عن اسم جمعية أو صاحب جمعية حصل علي أموال أو دعم خارجي بالمخالفة للقانون واستخدمتها في أغراض تهدد السلام والأمن الاجتماعي للدولة‮.‬