ع الطاير

أهلا يانجم

جهاد عبد المنعم

الأربعاء, 18 مارس 2015 20:07
بقلم - جهاد عبدالمنعم:

من حظ المهندس خالد نجم وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الجديد انه جاء على اعتاب المؤتمر الاقتصادي الذى حقق نجاحا مذهلا لم تشهده مصر منذ فترة طويلة جدا ولعل التويتة التى شيرها الوزير النجم فى آخر أيام المؤتمر

مصر تستيقظ جاءت معبرة جدا عن الحال حيث ان كل مصري يشعر فعلا بأن مصر بعثت من جديد وان الفراعنة قادمون ليتبوءوا موقعهم فى صدارة الأمم المتحضرة التى علمت العالم ويبدو ان نشوة الفرح والإنجاز غير المسبوق للمصريين فى هذا المؤتمر جعلت الآمال كبيرة جدا فى حل كل مشاكل مصر والدخول مباشرة الى دنيا الرخاء فلا بطالة ولا فقر ولا زحام ولا قمامة ولا مشاكل فى الصحة ولا التعليم وكل شيء سوف يصبح على خير ما يرام وبالتأكيد هذا وهم كبير وخطر لابد ان ننبه له لان طبع المصريين دائما انهم يعتقدون انهم نجحوا وانجزوا لمجرد

انهم قالوا وأما العمل فليس فى مفرداتنا منذ زمن بعيد  وهذا ما نبه اليه الرئيس القائد عبدالفتاح السيسي عندما قال ان العمل يبدأ الآن وانه ما زلنا نحتاج 200 مليار دولار أخري لنبنى مصر الجديدة ولننهض بسرعة ولنلحق ما فاتنا ونضع مصر فى مكانة تستحقها وأمامنا كفاح كبير اى اننا بالفعل انتهينا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر وإذا كان الكلام سهلا فالعمل والعر ق هو ما يبنى الأمم ولابد ان نعمل بقدر إخلاص وحماس الرئيس كل فى مكانه.
وهنا أوجه تحية تقدير للمهندس خالد نجم الذى قال انه رجل أفعال ولا أقوال وان من حق المواطن المصري وضيوف مصر طول الوقت وليس فى المؤتمر فقط اتصالات وتكنولوجيا على أعلى مستوى وإنترنت بسرعات عالمية
وأسعار تناسب دخل الشباب لان الإنترنت بحق مفتاح الحياة فى التقدم وميكنة مصر وتحويلها إلى اقتصاد وعالم رقمى وانتهاء عصر الروتين والتنبلة وختم النسر والورق واوضة الأرشيف والفيران ويبدو ان خالد نجم أول وزير يمكن ان يكون له حظ النجم جدو أول ما نزل الملعب جاب جون فرح الناس كلها وذلك لان الوزير مع قيادات قطاع الاتصالات محمد النواوى قائد المصرية وكنزها البشري وأحمد عصام وخالد حجازى فى فودافون وايف جوتيه وإشرف حليم فى موبينيل وجلفار وسعيد الهاملي فى اتصالات ومن خلفهم المهندس هشام العلايلى رئيس جهاز تنظيم الاتصالات نجحوا نجاحا مبهرا فى الدعم الفنى للمؤتمر وأشاد ضيوف مصر بعظمة قطاع الاتصالات فعلا كما أشاد محلب وحكومته بجهد كبير للقطاع الذى شرف مصر امام العالم.
يبقى الأمل فى تحقيق وعود قطعها الوزير ورجاله على أنفسهم وهو تحويل مصر كلها بصعيدها وريفها وسلاطاتها وبابا غنوجها إلى شرم الشيخ فى جودة وكفاءة الاتصالات والإنترنت ومن كل قلبنا نقول لهم يا ريت ونقول للوزير أهلا يا نجم نريد فعلا إنجازا على الارض وليس كلاما على طريقة ان شاء الله وألف ألف مبروك.
[email protected]

ا