رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو ..الصيرفي: انتخابات حقوق القاهرة باطلة وغير نزيهة

جامعة

الخميس, 22 سبتمبر 2011 16:14
كتب- محسن سليم ومحمود فايد:

صرح د.ياسر الصيرفي، أستاذ القانون المدني بكلية الحقوق جامعة القاهرة،  والمنسحب من الترشح لمنصب رئيس قسم القانون المدني بالكلية لـ(الوفد) أن  الآليات الموضوعة للانتخابات والتي طبقت اليوم في انتخابات حقوق القاهرة تفتقد إلى الحد الأدني لضمان انتخابات حرة ونزيهة.

وأكد الصيرفي أن الآلية الموضوعة للانتخابات تفتح الباب على مصراعيه للتلاعب في نتائجها، بالاضافة إلى عدم حيادية اللجنة المشرفة على الانتخابات برئاسة د.محمود عبدالرحمن، والذي يعتبر من أكبر انصار ومؤيدي العميد السابق د.محمود كبيش، حيث حرضّ أعضاء هيئة التدريس على التصويت لصالح العميد السابق مما  يشكك في نزاهة نتائج الانتخابات.
وأوضح الصيرفي أن الآليات الانتخابية التي طبقت اليوم في انتخابات حقوق القاهرة، والتي من المحتمل تطبيقها في انتخابات الجامعة السبت المقبل، وضعت من قبل رؤساء الجامعات المعينين من قبل النظام السابق وتحديدا من قبل جهاز مباحث أمن الدولة المنحل.
وتابع أنه أعلن انسحابه من الترشح بعدما لاحظ 

بعض التجاوزات في عملية التصويت، فقد اكتشفت لجنة الفرز وجود توقيع 12 من أعضاء هيئة التدريس بجداول الحضور على الرغم من وجود 8 بطاقات في الصندوق، وكذلك تبين وجود 9 بطاقات في أحد الصناديق على الرغم من توقيع 4 أعضاء من الهيئة المعاونة مما يؤكد وجود تلاعب وانحياز في العملية الانتخابية لبعض المرشحين.
وأكد الصيرفي أنه طالب رئيس اللجنة الانتخابية د. محمود عبد الرحمن أن يعلن موقفه من ضبط بعض المخالفات في الصناديق مما يؤكد وجود تلاعب، الا  انه تجاهل ذلك ولن يصدر أي بيان أو موقف.
وحاولت (الوفد) استكشاف الموقف والتحري حول أبعاده من رئيس اللجنة المشرفة على الانتخابات؛ إلا أنه رفض التعليق على ذلك، مكتفيا بقوله: "سيبك من الكلام ده".
وواصل الصيرفي اتهامة للجنة المشرفة على الانتخابات بأن الجدول الزمني للانتخابات لم يحترم، وأن اللجنة المشرفة علي الانتخابات أجرت الانتخابات بالمخالفة للجدول واللائحة المعلن عنها وهي اجراء الانتخابات السبت المقبل والمتوافق عليه من قبل جميع المرشحين، وطبقا للائحة يجوز تأخير الانتخابات  إلى ما بعد ذلك إذا كان الهدف هو اشراف اساتذة القانون على انتخابات باقي الكليات ولا يجوز تقديمها وهو ما حدث مما حرم المرشحين من أخذ فرصة عرض برامجهم والتواصل مع الأعضاء.
وأوضح الصيرفي أن ما سيجري من انتخاب للعمداء ورؤساء الاقسام ما هو إلا استطلاع للرأي، وسوف يقوم رئيس الجامعة بتعيين من يراه وذلك لاستمرار العمل بالقوانين القديمة والموضوعة من قبل التابعين للنظام السابق.
وأكد أنه يجري الآن لاعداد وتقديم مذكرة مع عدد من الاعضاء والمرشحين للطعن في نزاهة الانتخابات باعتبار ما حدث في انتخابات حقوق القاهرة لا ينبئ بوجود انتخابات نزيهه داخل الجامعة.
وأضاف أن جميع المرشحين على منصب المجمع الانتخابي والموكل لهم اختيار رئيس الجامعة لم يقدموا استقالاتهم حتي الآن، ولذلك فهم يمتلكون كافة الوسائل والصلاحيات التي تسهل لهم اصدار قرارات في صالحهم وقدرتهم على اختيار رئيس الجامعة.
**

شاهد فيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=15-M_eFj0Ho

 

أهم الاخبار