رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ورشة عمل حول"أخلاقيات المهنة الطبية"بجامعة طنطا

جامعة

الخميس, 18 أبريل 2013 16:06
ورشة عمل حولأخلاقيات المهنة الطبيةبجامعة طنطا
الغربية – عاطف دعبس :

نظمت الجمعية العلمية الطلابية بكلية الطب جامعة طنطا ورشة عمل حول حقوق المرضى، وما ينبغى فعله تجاه المريض بحضور كلا من الدكتور جمال شمة أستاذ الطب النفسى، والدكتورة منى مينا أستاذ طب الأطفال، والدكتور محمد وفيق خليل الأستاذ بكلية الطب جامعة الإسكندرية، ومنى علم الدين الناشطة فى مجال حقوق الإنسن.

أكدت الدكتورة منى مينا أن المرضى ليسوا مصدر للتجارة أو الرزق فحقوقهم يجب وضعها فى الاعتبار مؤكدة أن أخلاقيات المهنة الطبية ينبغى أن تدرس كعلم لمعرفة كيفية التعامل مع المرضى كجزء من العلاج فلابد من توافر الآدمية فى التعامل معهم فهم فى النهاية بشر على الطبيب

أن يحتك بهم ويوفر لهم البيئة العلاجية المناسبة التى تأخذه إلى الشفاء، وأشارت أن الإهمال الموجود فى مستشفيات الطوارئ بمصر يحتاج وقفة وتغيير واضح فى المنظومة الصحية بأكملها.
وأشار الدكتور محمد رفيق خليل إلى أن للمريض الحق فى معرفة كل شيء عن علاجه والمضاعفات المترتبة عليه بجانب حقه فى الحصول على أفضل خدمة طبية وحقه فى الحصول على الدواء الصحيح، وألا يكون محل تجارب قد تنهى حياته، وكذلك يجب مراعاة الحق فى المساواة بين جميع المرضى فى العلاج على نفقة
الدولة.
ولفت إلى أن القوانين المصرية المتعلقة بهذا المجال أكدت على المساواة فى العلاج على نفقة
الدولة، وأن يكون الطبيب مثاليًا فى تصرفاته ومحل ثقة والتحلى بالصدق والأمانة وعدم المغالاة فى رسوم الكشف مراعاة لظروف المريض المادية بجانب التحلى بروح الفريق فى العمل.
وحول حق الصحة كما تناولته منظومة حقوق الإنسان أكدت الناشطة منى علم الدين أن المواثيق الدولية المختلفة كفلت حق المريض فى التمتع بأعلى مستوى من الصحة يمكن بلوغه دون تمييز بسبب العنصر أو الدين أو الحالة الاجتماعية، وعلى الحكومات أن تراعى ذلك وعلى الرغم من أن القانون المصرى كفل ذلك الحق إلا أن هناك العديد من المعوقات التى تواجه كعدم وضع سياسات صحية عادلة للمرضى وعدم القدرة على وصول الخدمات الصحية وعدم التركيز على احتياجات الفراء وانخفاض معدل الإنفاق فى مصر.

 

أهم الاخبار