تقرير للتعليم المفتوح يكشف عن الدعم المالى لجامعة القاهرة

جامعة

الاثنين, 02 مايو 2011 17:39
كتب- سامح رأفت:

د

كشف تقرير عن اقتصاديات مركز التعليم المفتوح بجامعة القاهرة عن المنصرف خلال الفترة من أغسطس 2008 إلى إبريل 2011 فى دعم جهود التطوير بقطاعات ووحدات الجامعة المختلفة حيث أشار التقرير إلى مساهمات المركز فى توفير تمويل عدد من المشروعات والبرامج ذات الصلة بالبنية الأساسية للجامعة والتجهيزات المعملية وتطوير العملية التعليمية وتحسين دخول أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة

وجاء هذا التقرير بعد انتشار العديد من المستندات التى تثبت الإضرار العمدي بالمال العام والتى كان من بينها الإنفاق على كعك العيد "كما جاء بأحد المستندات".

وكشف التقرير عن إجمالى الدعم المالي الذي قدمه المركز لوحدات الجامعة المختلفة خلال الفترة من أغسطس 2008 إلى ابريل 2011وبلغت 152 مليونا و463 ألف جنيه، من بينها دعم استكمال تجهيزات المباني التعليمية والبحثية بامتداد الجامعة بمدينة الشيخ زايد بمبلغ 63 مليونا و134 ألف جنيه، ودعم خطة الجامعة فى تحسين دخل أعضاء هيئة التدريس والعاملين بكليات ومعاهد الجامعة بصرف مايعادل شهر من الراتب الأساسى شهرياً بواقع 12 شهرًا بتكلفة بلغت 66 مليونا و747 ألف جنيه .

كما أشار التقرير إلى مساهمات أخرى للمركز، خلال نفس الفترة، لدعم عدد من مشروعات الجامعة التعليمية والبحثية، منها صرف 4 ملايين و450 ألف جنيه للبحوث ومشروعات الدراسات العليا، و3 ملايين و474 ألف جنيه لمشروع المعهد التعليمى ومستشفى الأمراض المتوطنة وشراء كتب ومراجع لمعاهد الجامعة، ومليون و557 ألف جنيه لتزويد الكليات بأجهزة العرض والأجهزة التعليمية والكتب، ومليون و761 ألف جنيه لدعم تجهيزات المكتبة المركزية وحوالي 4 ملايين و644 ألف جنيه لصيانة وترميم منشآت الجامعة وتجهيزات المبنى التعليمي المركزى بالحرم الجامعى.

كما أشار التقرير كذلك إلى تخصيص جزء

من دخل المركز لدعم الكليات التى تقدم برامج التعليم المفتوح وهى التجارة والزراعة والحقوق والآداب ودار العلوم والإعلام تبلغ قيمته 10 ملايين جنيه سنويا توزع على الكليات حسب أعداد الطلاب الدارسين فى برامجها بهدف تطوير البرامج وتحسين مكافآت أعضاء هيئة التدريس والعاملين فى هذه البرامج. وأشار التقرير إلى قرار مجلس الإدارة بتخفيض الرسوم الدراسية لطلاب التعليم المفتوح بنسبة 25 % مع استمرار المنح الدراسية والإعفاءات من الرسوم لبعض الفئات والحالات الاجتماعية.

وصرح د. حسام كامل رئيس جامعة القاهرة بأن جميع أعمال مركز الجامعة للتعليم المفتوح تخضع للرقابة المالية والإدارية من الجهات الرقابية والجهاز المركزى للمحاسبات وأن الجامعة تصرف من موارد التعليم المفتوح بما يخدم خطط الجامعة فى الاستفادة من مواردها الذاتية فى تحقيق متطلباتها التى تتعلق بتقوية بنيتها الأساسية وتطوير التعليم وخدمات الطلاب، مشيراً إلى نجاح مركز التعليم المفتوح بالجامعة فى دعم الكثير من جهود التطوير فى الجامعة التى لم يكن من الممكن تخصيصها إلا من خلال الموارد الذاتية التى تحققها الجامعة .

وأكد د.حسام كامل على أهمية الدور الذى يؤديه التعليم المفتوح، منذ نشأته عام 1991 وحتى الآن، فى ترسيخ مبدأ التعليم المستمر وتعميق الحق فى التعليم على غرار العديد من البرامج التعليمية المشابهة فى العالم التى تدمج داخلها التعليم عن بعد من خلال توظيف أكثر من تقنية تعليمية مثل الكتاب، المطبوع والمحاضرة التليفزيونية، والوسائط المتعددة، والمحاضرات المطبوعة والـ CD، مع توفير إمكانيات التفاعل للطلاب عبر البريد الالكتروني والفيديوكونفرانس والصفحة الخاصة بكل طالب على موقع المركز على شبكة الإنترنت والمحاضرات وجها لوجه التى تزيد على 25 % فى كل البرامج .

أهم الاخبار