رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

توزيع جوائز مسابقة التميز البيئى بكليات جامعة أسيوط

جامعة

الأحد, 03 مارس 2013 11:57
توزيع جوائز مسابقة التميز البيئى بكليات جامعة أسيوطجانب من الحفل
أسيوط - محمد ممدوح:

أقام مركز الدراسات والبحوث البيئية بجامعة أسيوط  الحفل السنوي الختامي لتوزيع جوائز مسابقة التميز البيئي التي ينظمها المركز على مستوى كليات الجامعة سنويا وذلك للعام الـ11على التوالي، تحت رعاية الدكتور مصطفى كمال رئيس الجامعة، والدكتور محمد عبد السميع عيد نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور ثابت عبد المنعم مدير مركز الدراسات والبحوث البيئية بجامعة أسيوط.

وأكد رئيس الجامعة في كلمته فى الاحتفال على أهمية الدور الذى يؤديه مركز الدراسات والبحوث البيئية الرائد على مستوى الجامعة أو خارجها داعياً إلى ضرورة غرس المنهج البيئي السليم وترسيخ المبادئ البيئية لدى جميع الطلاب والعاملين وأعضاء هيئة التدريس مؤكدا على ان البيئة ومحبيها هم الفائزون الحقيقيون في هذا السباق.
ومن جانبه أوضح الدكتور محمد عبد السميع عيد نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة أن قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالجامعة قد إلتزم تنظيم المسابقة على الرغم من الأزمات والعثرات التي

عصفت بالبلاد في الآونة الأخيرة وبفضل جهود الجامعة والعاملين بها تم مواجهة هذه العثرات.
وقد رصد الدكتور ثابت عبد المنعم مدير مركز دراسات المستقبل في كلمته عددا من الإيجابيات التي أفرزتها الزيارات الميدانية لكليات الجامعة خلال سباق المنافسة على كئوس التميز البيئى ومن أهمها (تعميق العلاقة بين إدارة الكلية والعاملين والطلاب، انتشار المتاحف العلمية المتخصصة، استمرار الأنشطة الميدانية والتي تقوم بها الكليات في شكل قوافل وبمشاركة طلابية، حدوث طفرة  تطويرية وتجديدات اجتاحت معامل ومدرجات الكليات العلمية، زيادة مساحة الرقعة الخضراء ببعض الكليات، وضع خطط جديدة لمواجهة الأزمات والطوارئ والاستجابة السريعة لإدارة الجامعة بعمل تجديدات وتوسيعات بمعامل وقاعات العديد من الكليات).
كما قام بإستعراض بعض السلبيات والتي أظهرتها زيارات هذا العام ومنها (عدم تخصيص عيادات طبية بالكثير من كليات الجامعة، شيوع
وتفشى ظاهرة التدخين بين الطلاب، عدم إلتزام ارتداء الزى الموحد لعمال معظم الكليات، عدم وجود أماكن ثابتة لوضع الإعلانات والملصقات بالإضافة إلى عدم وجود كشافات كافية بالعديد من الكليات فى حال انقطاع التيارالكهربائي مؤكدا على أن الهدف الأساسى من هذه الزيارات هوتقييم الأنشطة البيئية المختلفة لكل كليات الجامعة طوال العام.
وفى ختام فعاليات الاحتفال قام رئيس الجامعة بتسليم الكئوس التخصصية  للكليات الفائزة في المسابقة وعددها 12 كأسا تخصصياً حيث فازت كلية الحاسبات بالكأس التخصصى للمعامل والمدرجات، كلية الصيدلة بالكأس التخصصى للإلتزام بالسلوكيات البيئية، كلية التربية الرياضية بالكأس التخصصى للإسعافات الأولية، كلية الآداب بالكأس التخصصى للمسطحات الخضراء، كلية الطب البيطرى الكأس التخصصى لخطط مواجهة الأزمات والطوارئ، كليتى التجارة والحقوق الكأس التخصصى للإلتزام البيئى والصحى للكافتيريات، كلية التربية بالكأس التخصصى للأنشطة الميدانية، كلية العلوم بالكأس التخصصى للنواحى الجمالية، كلية التربية النوعية بالكأس التخصصى للمعارض البيئية، كلية الصيدلة بالكأس التخصصى لمكافحة التدخين، كلية التمريض بالكأس التخصصى للندوات والنشرات البيئية، كلية الزراعة بالكأس التخصصى للمكتبات، بالإضافة إلى جائزة الدرع العام للتميز البيئي للقطاعات المختلفة بالجامعة وفاز بها القطاع الطبى بكلية الطب، والقطاع الهندسى والعلمى بكلية الهندسة، والقطاع الإنسانى بكلية التربية بالوادى الجديد.

أهم الاخبار