رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مستقبل الإعلام بعد الثورات العربية في مؤتمر بإعلام جامعة الأهرام الكندية

جامعة

الأربعاء, 11 يناير 2012 16:13

تنظم كلية الإعلام بجامعة الأهرام الكندية بالتعاون مع المعهد الإقليمي للصحافة المؤتمر السنوي الأول بعنوان «مستقبل الإعلام بعد الثورات العربية» وذلك في الفترة من 19 إلي 21 مارس 2012.

صرحت الدكتورة ليلي عبدالمجيد عميدة كلية الإعلام بالجامعة بأن المؤتمر الذي سوف ينعقد في قاعة إبراهيم نافع بمؤسسة الأهرام يهدف إلي تقييم الأوضاع الراهنة للإعلام في الدول العربية تشريعياً وقانونياً واقتصادياً وسياسياً وفنياً في ضوء السيناريوهات المستقبلية المطروحة، كما أنه يهدف إلي طرح التصورات العلمية السياسية والاقتصادية

التي يطرحها المستقبل القريب للدول العربية، وطرح تصورات علمية للتغييرات المنشودة في الإعلام في الدول التي قامت بها الثورات ومناقشة مستقبل الإعلام الإلكتروني والوسائط الجديدة للإعلام مثل شبكات التواصل الاجتماعي واستخدام المحمول وغير ذلك في إعلام المستقبل، بالإضافة إلي تقديم تصورات علمية وخبرات عملية حول مستقبل الإعلان والاتصال التنظيمي والتربوي بعد الثورة.
أضافت: أن المؤتمر الذي يقام تحت رعاية الدكتور فاروق إسماعيل رئيس
جامعة الأهرام الكندية والأستاذ عبدالفتاح الجبالي رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام ورئيس مجلس أمناء الجامعة، له خمسة محاور رئيسية هي: مستقبل الصحافة الورقية، ومستقبل الإعلام المسموع والمرئي، ومستقبل الإعلان، والإعلام الجديد، والتأثيرات المستقبلية للاتصال التنظيمي والتربوي.
كما أكدت الدكتورة ليلي أنه سيتم تناول العديد من المفاهيم والقضايا من خلال عدة محاور هي: التصورات المستقبلية لأنماط ملكية وسائل الإعلام في العديد من الدول، وسياسات التحرير، ومصداقية الصحف، والصحافة بين الإثارة والمسئولية المجتمعية، والإعلام المرئي والمسموع بين التسلية والدور الاجتماعي والثقافي، وعلاقة التأثير المتبادل بين الثورة وصناعة الإعلان، ودور مواقع الشبكات الاجتماعية، والعلاقة المتبادلة بين وسائل الاتصال ومؤسسات المجتمع وغيرها.

أهم الاخبار