بطلان الانتخابات يؤجل تنصيب رؤساء الجامعات الجدد

انتخابات قيادات الجامعات فى غرفة الإنعاش

جامعة

الثلاثاء, 01 نوفمبر 2011 13:17
كتب _زكى السعدنى :

مازالت انتخابات القيادات الجامعية مهددة بالبطلان بسبب صدور أحكام قضائية فى اكثر من جامعة تؤكد عدم صحة الانتخابات التى أجريت وفقا للآليات التى أعلنها المجلس الاعلى للجامعات بدون سند قانونى وبدون إجراء اى تعديلات فى قانون تنظيم الجامعات لتنص على اختيار القيادات بالانتخاب بدلا من التعيين.

أدت الاحكام القضائية الى  إلغاء الانتخابات فى جامعة حلوان نتيجة ارتكاب الجامعة لخطأ قانونى فادح وهو عدم احترام الحكم القضائى الحاصل عليه احد اعضاء هيئة التدريس بكلية العلوم بالجامعة والذى يقضى بوقف انتخابات رئيس الجامعة بسبب مخالفتها للقانون ، لم تنفذ الجامعة الحكم القضائى ولم تتقدم بأى استشكال فى الحكم لوقف التنفيذ ، ولكنها ضربت بالحكم القضائى عرض الحائط ، واجرت الانتخابات بالرغم من صدور حكم قضائى بوقفها فكانت النتيجة صدور حكم قضائى بالغاء الانتخابات وبطلانها ، وتسبب ذلك فى وضع وزارة التعليم العالى فى ورطة قانونية وارجاء الانتخابات على منصب رئيس الجامعة لحين التوصل الى حل قانونى لاجراء الانتخابات مرة اخرى.
وتدرس وزارة التعليم العالى حاليا الحلول القانونية المطلوبة للخروج من مازق الغاء الانتخابات.
وتوقعت مصادر مسئولة بالجامعات ان صدور احكام قضائية تقضى ببطلان الانتخابات تسبب فى تاجيل تنصيب رؤساء الجامعات الجدد لحين بحث الوضع القانونى للانتخابات .
ومن المتوقع ان يستمر القائم باعمال رئيس الجامعة فى تسيير الاعمال بالجامعة لحين التوصل الى حل قانونى للمشكلة .
وكانت جامعة حلوان قد شهدت الغاء انتخابات رئيس الجامعة بعد صدور حكم قضائى ببطلانها واعلن الدكتور حازم عطية الله، رئيس اللجنة المشرفة على الانتخابات فى الجامعة ، وقف إجراء الانتخابات بالجامعة لحين الوصول إلى حل قانونى.
وانسحب الدكتور محمود الخيال المرشح على منصب رئيس جامعة حلوان من داخل قاعة

المجمع الانتخابى ورفض ما قامت به اللجنة المشرفة على الانتخابات والتى اعتبر انتخابها باطلا بعد قرار المحكمة بإلغاء الانتخابات ، واكد أن اللجنة تقوم حاليا بعمل استطلاع رأى ودى بين أعضاء المجمع الانتخابى لاختيار أحد المرشحين الثلاث وديا لمنصب رئيس الجامعة، وهو ما اعتبره الخيال مخالفة قانونية لأن انتخابات المجمع الانتخابى نفسها باطلة ولا تمثل أعضاء هيئة التدريس بالجامعة والمجمع نفسه باطل. واشار إلى ضرورة تعديل مرسوم تنظيم الانتخابات الجامعية وإجراء انتخابات بعد تعديل ذلك المرسوم .
واعلنت اللجنة العليا المشرفة على انتخابات رئاسة جامعة قناة السويس عن فوز د.محمد محمدين رئيسا لجامعة القناة بعد حصوله على  22 صوتا من إجمالي 59 صوتا لاعضاء المجمع الانتخابي  في الانتخابات التي أجريت مؤخرا بمنافسة 11 من أساتذة وقيادة الجامعة، فيما حصل منافسه د.ماهر مصباح على 17 صوتا وسط أجواء تهدد بطلان العملية الانتخابية  لصدور حكم قضائي بعدم أحقية تصويت 16 من أعضاء المجمع الانتخابي بالتصويت لاعتبارهم تجاوزوا السن القانونية وأساتذة متقاعدين.
أقيمت الانتخابات بقاعة المؤتمرات الالكترونية بمقر الجامعة الجديدة بالإسماعيلية بحضور ممثل قانوني وبرئاسة د.ياسر الوزير رئيس اللجنة العليا للانتخابات ود.عبد الرحيم الكردي رئيس اللجنة المنظمة للانتخابات ويتم فتح باب الترشح لانتخابات رئاسة جامعة عين شمس يوم 13 من نوفمبر لمدة ثلاثة أيام من خلال المجمع الانتخابى، والذى سيشكل لجنة من أعضائه للإشراف على انتخابات رئيس الجامعة فى الانتخابات المحدد لها 23 نوفمبر المقبل.
وقد أجريت  الانتخابات على مقاعد رؤساء الأقسام وعمداء الكليات وأعضاء المجمع الانتخابى فى الكليات التى لم تتم بها انتخابات بجامعة عين شمس 
وكانت انتخابات كلية طب الأسنان قد أسفرت عن فوز الدكتور حسام توفيق المدعوم من قبل حركة استقلال عين شمس، بمنصب عميد الكلية، كما فاز مرشحون من حركة  "جامعيون من أجل الإصلاح"، و"حركة استقلال عين شمس" بعضوية المجمع الانتخابى الذى سينتخب رئيس الجامعة .
كما انتخب أعضاء هيئة التدريس بكلية الآداب جامعة عين شمس كل من د.رضوى عاشور، ود.هبة أباظة عضوى حركة "9 مارس"، ود. مصطفى رياض، لعضوية المجمع الانتخابى الذى سينتخب رئيس الجامعة .
وقرر د.معتز خورشيد وزير التعليم العالى والدولة للبحث العلمى اختيار د. عبد الناصر حسن عميد كلية الاداب للقيام بأعمال رئيس جامعة عين شمس لحين انتهاء اجراءات  انتخابات القيادات  وانتخاب رئيس جديد لجامعة عين شمس فى الاسبوع الاخير من نوفمبر القادم.
وكان د. محمد سيد سلامة القائم بعمل رئيس جامعة عين شمس حاليا قد تقدم بطلبه للتنحى عن الاستمرار فى تسيير اعمال الجامعة لرغبته  فى الترشح  لرئاسة الجامعة فى الانتخابات الجارية حاليا.
وتم اختيار الدكتور عبد الناصر حسن بناء على انه اقدم العمداء المنتخبين الحاليين فى الجامعة ، وسوف يكلف د. فتحى الشرقاوى وكيل  كلية الاداب لشئون التعليم والطلاب  للقيام باعمال عميد كلية الاداب بجامعة عين شمس لحين انتهاء اجراءات الانتخابات على أن يتم الإعلان المبدئى لأسماء المرشحين لمنصب رئيس الجامعة يوم  15 من نوفمبرو فتح باب الطعون لمدة يومين، وتعقد ندوات المرشحين بدءا من 20 من نوفمبر ولمدة 3 أيام وتجرى الانتخابات على منصب رئاسة الجامعة يوم 23  نوفمبرالحالى .
ومن المتوقع ان تشهد انتخابات رئاسة جامعة عين شمس منافسة شرسة بين المرشحين الذين ستقدمو للترشيح ويتوقع ان يصل عددهم لاكثر من 7 مرشحين للمنصب . وترجع اسباب المنافسة الشرسة الى تمثيل مختلف التيارات والاتجاهات السياسية فى الانتخابات والمجمع الانتخابى الذى سيتولى التصويت لاختيار المرشح لمنصب رئيس الجامعة .
وكشفت بعض المصادر المسئولة بالجامعة عن تخوفها من رفع دعاوى قضائية وصدور احكام تهدد ببطلان الانتخابات وإعادتها مرة أخرى او الانتظار لحين انتهاء انتخابات مجلسى الشعب والشورى .

 

أهم الاخبار