رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تطبيق معايير "الحوكمة" بمركز جامعة القاهرة للغات

جامعة

الخميس, 27 أكتوبر 2011 16:21
كتب - محسن سليم ومحمود فايد:

بدأ مركز اللغات الأجنبية والترجمة بجامعة القاهرة في تطبيق معايير الحوكمة الرئيسية فى أسلوب ممارسة الإدارة الرشيدة، وهى المعايير التي وضعتها مؤسسات دولية، مثل برنامج الأمم المتحدة الانمائى ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الدولية ولجنة بازل للرقابة المصرفية العالمية، لتكون أول مؤسسة في الجامعات المصرية تطبق النظام على إدارة العملية التعليمية وتدريب الطلاب .

وصرح د. محمد عثمان الخشت مدير مركز اللغات الأجنبية والترجمة بجامعة القاهرة بأن المركز بدأ في وضع هذا النظام وتفعيل ممارسته فى المركز بالالتزام بتوظيف التعليم الفعال واستخدام تكنولوجيا الاتصال والمعلومات الحديثة فى التعليم، والتوثيق الداخلي والخارجي.

واضاف الخشت ان تطبيق النظام يتيح كذلك توفير نظام ضبط

داخلي إداريا ومالياً، وهيكلة الأقسام العلمية، وجذب هيئات التدريس المتميزين، وتحفيز الطلاب على الالتحاق بدراسة اللغات، وتنفيذ مشروعات ثقافية، وإتاحة فرصة تعليم اللغات لقطاع عريض في المجتمع، وتشجيع الأنشطة الطلابية وتنمية الوعي السياسي لدى الطلاب، وتدعيم علاقات الشراكة مع مؤسسات الدولة والجامعات.

وتابع  أن نظام الحوكمة يختلف عن نظام الجودة والاعتماد، وهو يقوم على إعداد مؤشرات وتقارير دورية وإحصائية عن الأنشطة وملائمتها لمعايير الحوكمة مثل تحديد المسئوليات، والتعاون بين الأقسام واستحداث وحدات جديدة، وجذب الطلاب، وتقييم الانجازات.

مشيرا إلى أن المركز سعى إلى تطوير برامج

التدريب والتعليم من خلال تحديث المناهج وأدوات التعليم والتدريب، واستحداث دورات تدريبية جديدة، واستخدام وسائل حديثة فى الامتحانات.

كما سعى إلى جذب أعضاء هيئة تدريس متميزين فى مختلف اللغات الأجنبية، والقيام بأنشطة تربوية واجتماعية  أبرزها إنشاء النادي الانجيلزى، إلى جانب البدء في عدد من المشروعات الثقافية التي بلغت 7 مشروعات، منها مشروع جامعة القاهرة للترجمة، ومشروع علم الاستغراب، ومشروع المجلات العلمية والثقافية، ومشروع التأليف والنشر، ومشروع الطرق المؤدية إلى الديمقراطية، ومشروع شخصية مصر.

وأشار الخشت إلى أن المركز يسعى  من خلال تطبيق الحوكمة الى أن يكون نموذجاً فى تعليم اللغات الأجنبية والترجمة على المستويين النظري والتطبيقي ويصبح جسرا للتواصل بين الحضارات والثقافات .

موضحاً أن مؤشرات النمو فى إعداد الدارسين زادت بمعدل 78% فى العام الحالى  كما زادت مؤشرات الاتصال بالمجتمع والمؤسسات الأكاديمية والثقافية نتيجة تطبيق معايير الحوكمة .

أهم الاخبار