خلي بالك من شوارع جامعتك!

جامعة

الأحد, 09 يناير 2011 10:39
كتب ـ محمد أبوعمرة:


"أنت يا أستاذ يالي قاعد هناك.. يلا اتفضل لو سمحت من هنا".. هكذا كان ينادي رجل الأمن اثنين من الطلبة "الحبيّبة" الجالسين على مقعد خلف كلية الآثار بجامعة القاهرة، بعد أن لاحظ رجل الأمن جلستهم الغريبة.. وما هي إلا ثوان حتى اختفيا عن الأنظار، وتبعهما "ثنائيات" في نفس حالهما استجابة لتعليمات الأمن..
يحاول رجل الأمن الذي يبدو عليه الغضب دائما تنفيذ تعليمات المسئولين عن الأمن بجامعة القاهرة لمنع الجلوس بهذا الشارع على وجه الخصوص، لكن مع مغادرته الشارع بعد أن اطمئن أن المكان أصبح خاليا تماما.. حتى عاد جميع "الكبلز" إلى أماكنهم وإلى جلساتهم الرومانسية!.
المشهد السابق يشهده "شارع الحب" بجامعة القاهرة، الشهير بجلسات "الحبيّبة"، يوجد الشارع في نهاية الجامعة ويمتد من خلف كلية دار العلوم مرورا بمركز الليزر وينتهي بكلية الآثار, وهو هادئ تماما بسبب ابتعاده عن أبواب كليات العلوم والآثار ويتميز بوجود مقاعد أسمنتية أسفل سور مركز البحوث الزراعية وكذلك وجود أشجار كثيفة الظل.

لكل شارع.. سمة
في كل جامعة تشتهر شوارع بشيء ما يميزها، ويطلق عليها مسمى هذا الشيء من جانب الطلبة أنفسهم، ويكون ذلك لسهولة تعريف المكان وبيان سماته، وأحيانا يكون المرور في هذه الشوارع إدانة لمن يدخلها.
محمد حسين، طالب بالفرقة الرابعة بكلية دار
العلوم، يقول: "شارع الحب هو أشهر شوارع جامعة القاهرة، وسمعته سيئة بسبب التصرفات التي يقوم بها بعض الطلبة والطالبات، لذلك فإن المسئولين عن الأمن في الجامعة دائما ما يمرون على هذا المكان لمنع الجلوس فيه، حتى أنهم اضطروا إلى وضع زيت على المقاعد لإعاقة الجلوس عليها، لكن الطلبة تغلبت على تلك المشكلة بوضع ورق على هذا الزيت أو طوب ثم الجلوس، كما قام العمال بتكسير مقاعد كانت أسفل الشجر".
ياسر خيري، بكلية الحقوق، يوضح أن هناك شارعا آخر بجامعة القاهرة يطلق عليه "love street" أو"لف ستريت"، وهو المجاور لكلية الحقوق وهو مكان لتجمع الطلبة والطالبات من الجنسين من أجل التعبير عن المشاعر بعيدا عن الزحام المعتاد داخل الجامعة.
بعيدا عن الحب، إذا توجهت إلى خلف كلية التجارة فأنت في شارع "سي اتش" أو"كرستين" كما يطلق عليه طلبة جامعة القاهرة، فهو شارع يشتهر بتجمع الطلبة المسيحيين، الذين يقصدون هذا الشارع من أجل التعارف وتبادل التهاني في المناسبات، وتعريف الطلاب الجدد على من هم أقدم منهم من أجل المساعدة في الدراسة او أية
أمور أخرى.
شارع تل أبيب
"شارع تل أبيب هو الأشهر في جامعة عين شمس، لأنه الأقرب للباب الرئيسي للجامعة وباب كلية الآداب"، هذا ما تقوله عبير فتحي، بالفرقة الرابعة بكلية الآداب قسم إعلام، مبينة أن هذا الاسم أطلق على هذا الشارع بسبب تجمع طلبة قسم عبري بكلية الآداب.
بينما يشير أحمد فتحي، إلى أن سبب ذلك اللقب هو نافورة المياه في ذلك المكان التي يحيط بها دائرة كبيرة من رخام مصمم على هيئة نجمة داود الشهيرة!.
وفي نفس الجامعة يشتهر "ممر جيمي" بجلسات "الثنائيات"، وهو يعد شارع قديم، وصاحب الاسم هو "عم جمال" الذي كان يمتلك "كشك" للتصوير خارج سور الجامعة وهو رجل كفيف، وكان بعض الطلبة يتركون الأوراق المراد تصويرها في هذا الكشك على أن يتفقوا على اللقاء هناك، ثم كان المكان الأنسب للحب حتى يتم الانتهاء من التصوير.
عايدة والكفرة بالإسكندرية
أما أشهر شوارع جامعة الإسكندرية فهو "عايدة" وسبب تسميته - كما يقول محمد محمود ليسانس آداب جغرافيا- إن اسم عايدة يرجع إلى تلك المظاهرات التي كانت تنظم في هذا المكان المواجه لمكتبة الإسكندرية وكلية الطب للتنديد بالظلم الذي وقع على الممرضة عايدة والتي تم اتهامها بقتل أحد المرضى ظلما، وقد تم كتابة مسلسل تليفزيوني شهير يحكي قصتها هو "أوبرا عايدة".
ويشير محمد إلى أن القسم النظري بجامعة الإسكندرية يوجد فيه شارع يسمي "الكفرة" وهو شارع يتجمع فيه كل من يريد أن يفعل شيئا مخالفا كالإفطار في شهر رمضان أو تدخين سجائر، أو حتى اللقاءات الرومانسية، "كذلك فقد كثر الحديث عن شرب المخدرات في هذا الشارع خاصة الحشيش والبانجو".

أهم الاخبار