رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جمال بكي خلال اتصاله بأبيه في العيد

ثورة الغضب

الخميس, 01 سبتمبر 2011 13:41
الوفد- متابعات:

قالت مصادر مطلعة من داخل سجن مزرعة طرة: إن علاء وجمال مبارك نجلى الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، أجريا اتصالا هاتفيا في أول أيام عيد الفطر بوالدهما، بمحبسه بالمركز الطبي العالمي، وذلك أثناء تواجد والدتهما سوزان معه بالمركز وبصحبتها خديجة زوجة جمال ووالدها رجل الأعمال محمود الجمال وهايدي راسخ زوجة علاء ونجلها عمر.

وأضافت المصادر – حسبما نشرت جريدة الدستور بعددها الصادر اليوم - أن المكالمة

استمرت حوالي 20 دقيقة، بكى خلالها جمال مبارك الذي كان متعلقا بوالده فيما كان علاء اكثر تماسكا من شقيقه وأوضحت المصادر أن المكالمة تمت من إحدى غرف السجن في سرية تامة تعاطفا مع جمال وعلاء واعتبار حالتهما انسانية لمرض والدهما وعدم تمكنه من زيارتهما .

وأشارت المصادر إلى أن زوجتى نجلى الرئيس حضرتا لزيارة

جمال وعلاء بأول أيام عيد الفطر، ومعهما محمود الجمال والد خديجة وعمر علاء مبارك وللمرة الأولى أحضرت خديجة معها طفلتها فريدة جمال مبارك، وذلك في تمام الساعة الثانية ظهرا،  حيث جلسوا في مكان منعزل عن مكان الزيارة الرئيسي.

من جانبه نفى اللواء مدحت حنفي – مدير مباحث قطاع مصلحة السجون – أن تكون أي اتصالات هاتفية تمت بين نجلى مبارك ووالدهما، مشيرا إلى أن الاتصال الهاتفي لايمكن لأي مسجون إجراؤه إلا بتصريح من النيابة العامة خاصة وأن لائحة السجون لا يوجد بها استثناء لاستخدام الهاتف.

أهم الاخبار