تجدد الأزمة بين مصر وإثيوبيا.. حول سد الألفية

ثورة الغضب

الجمعة, 12 أغسطس 2011 15:46
تجدد الأزمة بين مصر وإثيوبيا.. حول سد الألفيةالعطفى
كتب - محمود شاكر:

تجددت الازمة بين مصر وإثيوبيا بسبب اصرار الحكومة الاثيوبية انشاء السد الجديد «النهضة» علي النيل الازرق دون الرجوع إلي دولتي المصب مصر والسودان، أكدت مصادر بملف دول حوض النيل انه يتم انعقاد لجنة ثلاثية لتقييم الآثار السلبية المترتبة بشأن السد الذي يؤثر علي حصة المياه لمصر والسودان، وكانت الحكومة المصرية

قد قامت بعدة لقاءات للتشاور المستمرة مع السودان واثيوبيا بشأن السد الاثيوبي، والتوصل إلي رؤية شاملة حول الجوانب الفنية والهندسية، وأكد الدكتور حسين العطفي وزير الري السابق أن هناك ضوابط حددها الدستور والقانون للحفاظ علي الامن المائي القومي.

وأضاف «العطفي» أن اجتماعات وزراء المياه بدول حوض النيل الذي عقد «بنيروبي» ناقش الخلافات حول الاتفاقية الاطارية لدول الحوض، وكان هناك توحيد الرؤي بين مصر والسودان في متابعة التفاوض مع دول حوض النيل، وكان هناك اتفاق مشترك فيما يتعلق بالنقاط الخلافية بين دولتي المصب واعالي النهر، وقال «العطفي» انه تقرر تشكيل لجنة ثلاثية تضم خبراء من اثيوبيا والسودان ومصر لمناقشة اثار «السد الألفية» الاثيوبي قبل البدء في انشاؤه.

أهم الاخبار