ائتلاف الثورة: محاكمة مبارك بادرة أمل

ثورة الغضب

الأحد, 07 أغسطس 2011 07:31
القاهرة - أ ش أ:

أجمع شباب ائتلاف الثورة على ان أهداف ثورة 25 يناير لن تتحقق إلا بنضال الثوار، وان مجلس الشعب

القادم هو جزء لا يتجزأ من الثورة .

 جاء ذلك فى اولى ندوات معرض الكتاب الذى تقيمه هيئة الكتاب برئاسة د. احمد مجاهد بمنطقة فيصل . وشارك فى الندوة التى أقيمت مساء امس فى اطار البرنامج الثقافى الذى يقام على هامش المعرض عدد من ممثلي شباب ائتلافات الثورة .

 وأعربت إسراء عبدالفتاح فى كلمتها عن تفاؤلها رغم سوداوية المشهد، وقالت: " ان هناك بادرة أمل، تمثلت في محاكمة الرئيس السابق للمرة الأولى، والتى أثبتت أنه لا أحد فوق القانون حتى لو كان رئيس الجمهورية والموضوع الآن بيد القاضى الذى سيحكم بضميره فى القضية" .

 وأشارت الى مانشرته بعض الصحف الأجنبيه مؤخرا حول محاكمه الرئيس السابق باعتبارi ثانى درس يعطيه الشعب المصرى للعالم بعد الثورة البيضاء التى رفعت رأس كل مصرى .

 وعن المرحلة الحالية قالت إسراء: "أي مرحلة انتقالية فيها خطوات للأمام وخطوات للخلف فهى مرحلة حرجة ويجب أن نتجاوزها لنصل لانتخابات حرة نزيهة الصوت الأول فيها للشعب".

  وأشارت الى ان شباب الثورة سيترشحون في انتخابات مجلس الشعب القادم ، لكن نجاحهم من عدمه يعود لإرادة الشعب المصرى، معتبرة ان اختلاف الأجيال فى مجلس الشعب تجربة جديدة وقيمة.

 من جانبه وجه شادى الغزالى حرب التحية لهيئة الكتاب التى استطاعت اقامة المعرض فى هذه الفترة الحرجة التى تمر بها مصر الآن حيث كان معرض الكتاب هو العلامة المضيئة فى العهد الماضى .

 وعن محاكمة مبارك, قال: " رغم اهميتها يجب ألا تنسينا المستقبل فهو الاهم فالمحاكمة ليست هدف الثورة الاساسى، ولكن كنا نريد المحاكمة لكى تكون عبرة لأى رئيس جمهورية قادم" .. اى ان هدف المحاكمة ايضا

المستقبل وليس الماضى، ونهدف للاستقرار والاستقرار معناه ان نبنى دولة على أسس سليمة والدستور هو الذى يؤسس الدولة فالانتخابات القادمة والدستور القادم هو الذى سيبنى عليه مستقبل مصر، وأضاف ان تطهير البلاد من الفساد مسئولية كل فرد فى المجتمع المصرى, حتى يتم استئصال عوامل الفساد الموجودة فى اى مؤسسة .

 واعتبر خالد تليمة انه شعر بالخطر على هذه الثورة من بعض قوى الشعب حيث يوجد من هم ناقمون عليها وعلى الشباب الذى قام بها .

 وأشار الى ان ثورة 25 يناير ليست هى السبب فيما يحدث من زيادة أسعار او انفلات امنى، مؤكدا انه اذا لم يستمر النضال، فلن تنجح الثورة،فسياسات النظام كما هى ولن يتحقق شىء دون نضال الثوار .

وحول دعوة التشكيك فى حركة 6 إبريل قال طارق الخولى، إن هناك حملة تشويه لهذه الحركة التى وقفت أمام مبارك وطالبت بالحرية والعدالة الاجتماعية مشيرا الى انه لولا اعتصام 8 يوليو لما تحقق اى من مطالب الثورة وفى مقدمتها محاكمة مبارك والتغيير الوزارى والمحافظين وحقوق اسر الشهداء مؤكدا عدم السماح لأحد بأن يسرق الثورة، وانه من حق الشعب المصري ان يشهد تطهيرا حقيقيا للدولة.

أهم الاخبار