رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ن.تايمز: محاكمة مبارك درس للمستقبل

ثورة الغضب

الجمعة, 05 أغسطس 2011 07:58
كتبت - إنجي الخولي:

واصلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية متابعتها لمحاكمة الرئيس السابق حسني مبارك التي حازت على اهتمام

جميع العالم العربي والغربي، واعتبرت الصحيفة أن المحاكمة تعتبر تحولا في الثقافة السياسية للعالم العربي، مشيرة الى أن محاكمة مبارك أثبتت أن "السلطة لم تعد بلا منازع ".

 ونقلت الصحيفة عن ليلى سويف، الأستاذة في جامعة القاهرة الناشطة في مجال حقوق الإنسان: " أن محاكمة مبارك نقطة تحول في مفهوم الرئيس، فالناس يرون الآن أن عصر مبارك انتهى وأن عهدا جديدا قد بدأ، وسوف يبدأون العمل وفقا لذلك. وسيكون أي شخص في موقع سلطة خائفا، بعد أن أثبتنا أن السلطة هي مسئولية وليس امتيازا ".

واعتبرت الصحيفة أن المشهد يوم الاربعاء في قاعة المحكمة بأكاديمية الشرطة كان تاريخيا كما كان عاطفيا، لم يعد هناك غموض سلطة حول الرجل الذي حكم البلاد 30 عاما، لم تعد هناك مسافات وقلاع وقصور .

ونقلت الصحيفة عن والدة الشهيد خالد عطية الذي قتل في 28 يناير قولها: " إني ابكي فرحا لرؤيتي مبارك وراء القضبان"، "سوف انتقم لدم ابني".

وقال محمد سلامة: " أسر الشهداء في ميدان التحرير يتابعون محاكمة مبارك لينتقموا لابنائهم، حتى يتمكنوا من الاستمرار في حياتهم ". ودعا الى الحكم بالاعدام على مبارك او البقاء في السجن ليموت

في نهاية المطاف .وأضاف: "يجب أن يدفع الثمن لقد جلب هذا على نفسه".

 ومن جانبها قالت، كريمة الحفناوي شرم، ناشطة سياسية: "أي زعيم أو ظالم أوفرعون يجب أن يواجه عواقب أفعاله، التاريخ يقول ذلك، لكن لسوء الحظ، لم يكن الحكام يعلمون ذلك الدرس. كل ظالم يعتقد أن أحدا لن يحاسبه ".

 ونقلت الصحيفة عن محمد خير الدين، 33 عاما، مدرس في مدرسة ابتدائية قوله "إن المحاكمة تصرف الانتباه عن جدول الأعمال الحقيقي للثورة". وتساءل "كيف ستحل المحاكمة مشاكلنا ؟" سأل في البلدة. واشار الى سلسلة من المشاكل " البطالة، وارتفاع الأسعار، وانهيار أنظمة الصحة والتعليم والبنية التحتية، هذه هي القنابل التي تفجر حولنا كل يوم".

وقال أحمد، خريج كلية عمره 30 عاما ومازال يبحث عن عمل: " إن المحاكمة درس للمستقبل، فمن يعمل خطأ لابد من محاسبته".

أهم الاخبار