جارديان: صورية محاكمة مبارك تضر المصريين

ثورة الغضب

الأربعاء, 03 أغسطس 2011 17:54
كتبت– ولاء جمال جــبّــة:

تصدرت أولى جلسات محاكمة الرئيس المصرى المخلوع حسنى مبارك صفحات الجرائد العالمية باعتبارها محاكمة القرن، وقال الكاتب بريان ويتيكر فى مقاله، اليوم، بصحيفة (الجارديان) البريطانية والمعنون "محاكمة مبارك الصورية لن تساعد مصر"، أن مشهد مبارك، اليوم الأربعاء، داخل قفص الاتهام كان حلماً بعيد المنال بالنسبة لكثير من المصريين.
ومضى الكاتب ليشير إلى أن مبارك الذى جثم على السلطة فى مصر لمدة 30 عاماً، يقف الآن فى قفص الاتهام ومعه أبناؤه،

وعدد كبير من أعوانه يواجهون تهم الفساد، علاوة على العديد من الجرائم الأخرى، الذى وقف فيه عدد لا يحصى ولا يعد من المعارضين السياسيين والنشطاء الإسلاميين الذين نكل بهم مبارك خلال سنوات الحكم التي قبض فيها على سلطة البلاد.
وأشار الكاتب إلى ما قد يعتقده الكثيرون، وليس فقط المصريون، بأن ينظر إلى هذه المحاكمات باعتبارها عدالة صورية أمام
كاميرات التليفزيون، لديكتاتور كان يمارس كافة أنواع القهر والتعسف تجاه شعبه، وكان مشرفاً على تفصيل قوانين تسمح للذين قاموا بتنكيل المواطنين بالإفلات من العقاب. لذلك وعلى عكس محاكمة صدام حسين الذى أطاحت به الولايات المتحدة وأعدمه العراقيون، فإن الإطاحة بمبارك، والإصرار على محاكمته كانت نتاج ثورة شعبية، لذلك فإن محاكمته سيكون لها صدى واسع فى جميع أنحاء الوطن العربى، وخاصةً الحكام العرب.
وحذر الكاتب المصريين مما أسماه "محاكمة صورية"، قائلاً: إن المهم فى هذه المحاكمة، أكثر من الإذلال والعقاب، هو المحاسبة والمساءلة الفعلية عن الفساد الذى صنعه النظام البائد .

أهم الاخبار