تباين بالشارع الدمياطي حول محاكمة "المخلوع"

ثورة الغضب

الأربعاء, 03 أغسطس 2011 11:41
دمياط - هشام الولي :

تباينت بشكل كبير ردود الأفعال في الشارع الدمياطي حول محاكمة الرئيس السابق محمد حسني مبارك

ونجليه ووزير الداخلية وستة من معاونيه فقد احتشد الجميع أمام شاشات التليفزيون لمتابعة المحاكمة في مختلف المواقع وتوقفت الحركة التجارية في الشوارع وأصبحت شبه خالية لمتابعة محاكمة القرن في أولي جلساتها.

 في البداية يقول محسن راغب العباسي مدرس إن إذاعة المحاكمة يعتبر خطوة أولي لوضع النقاط علي الحروف في المحاكمات، بينما عبر عبد اللطيف ربيع مدير عام عما فى نفسه قائلا:" ارحموا عزيز قوم ذل".

 و رأى يوسف العجمي ان المحاكمة تمثيلية رغم علانيتها، بينما أشار محمد البغدادي

تاجر إلي أن وجود الرئيس ونجليه ووزير الداخلية ومساعديه داخل القفص أكبر دليل علي نزاهة المجلس العسكري وردا علي المشككين الذين يرددون وجود رموز النظام خارج السجون.

أما سميح الشوا فيقول إن هذه أول مرة يرى مريضا يحاكم علي سرير المرض في قفص الاتهام في محكمة وكان ينبغي علي المهتمين بحقوق الإنسان الدعوة لاحترام ظروف المرضي وتقديرها في تلك المحاكمة .

 

أهم الاخبار