تليجراف: الجيش يستعد لغضب غياب مبارك

ثورة الغضب

الثلاثاء, 02 أغسطس 2011 15:56
كتبت- عزة إبراهيم:


أكدت صحيفة (تليجراف) البريطانية أن الجيش المصري يحشد قواته استعداداً لموجة جديدة من "الغضب" غداً الأربعاء في حالة غياب مبارك عن المثول أمام المحكمة، لمواجهته بالقضايا المتهم بها، وسط سيطرة حالة من التكهنات بأن مبارك لن يحضر غداً بالرغم من التأكيدات الرسمية على حضوره.
وأضافت الصحيفة أن انتشار الدبابات في ميدان التحرير -بؤرة الثورة- أمس بغرض فض الاعتصام وتفريق المحتجين بالتزامن مع دخول شهر ومضان الكريم، يعد التدخل المسلح الأول للجيش في الميدان لغرض آخر غير حماية المحتجين، منذ

سقوط الرئيس مبارك من السلطة في فبراير الماضي، كما يعتبر أحد مظاهر الاستعداد التنظيمي لمواجهة المحتجين في ظل تراجع التأييد الشعبي لقادة المجلس العسكري.
وأشارت الصحيفة إلى أن ممارسات القوة ضد المحتجين في الميدان وتمزيق خيمهم، واعتقال العشرات، كلها مظاهر تدل بقوة على بطء وتيرة الاصلاح التي تعهد بها الجيش منذ توليه السلطة قبل ستة أشهر، وضعف موقف الحاكم العسكري.
وأوضحت أن الأجواء في القاهرة تزداد حرارة، وسط
مخاوف من احتمال فشل مثول مبارك أمام المحكمة وهو ما قد يؤدي إلى تجدد العنف في هذا البلد غير المستقر على نحو متزايد منذ الإطاحة بمبارك.
ويخشي المحتجون أن تتم تسوية المسألة بحل وسط بوساطة المجلس العسكري تسلبهم العدل في آخر لحظة، بدلاً من تتويج نضالهم الذي اندلع منذ بداية العام بمحاكمة عادلة لمبارك. وعلى أفضل الاحتمالات قد تصدق توقعات الكثير من المراقبين بأن "مبارك " لن يحضر، وأن محاكمته سوف تؤجل إذا طلب ذلك.
وأشارت الصحيفة إلى أن القادة العسكريين الذين كانوا على مقربة من مبارك، الذي هو رجل عسكري قبل أن يتولى السلطة - يخشون أن يكشف مبارك أسرارهم في المحاكمة.

أهم الاخبار