رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التحرير ثكنة عسكرية بعد إجلاء الثوار

ثورة الغضب

الاثنين, 01 أغسطس 2011 13:52
كتب - صلاح شرابي:


تحول ميدان التحرير الي ثكنة عسكرية بعد سيطرة قوات الجيش والأمن المركزي علي ساحة الميدان وفض الاعتصام بالقوة وإزالة الخيام وطرد الباعة الجائلين وعودة الحركة المرورية بعد توقفها منذ 8 يوليو الماضي.

قامت القوات بإطلاق الرصاص علي بعض العناصر التي حاولت المقاومة باستخدام الحجارة ونتج عنه إصابة البعض.

تم إغلاق جميع مداخل ومخارج محطة مترو السادات في الوقت

الذي سيطرت فيه القوات علي كورنيش النيل ومطاردة العناصر المقاومة لها حتي كوبرى 15 مايو.

كان مدخل التحرير من ناحية مسجد عمر مكرم قد شهد إطلاق الأعيرة النارية بصورة مخيفة ولم يتمكن غالبية الصحفيين والاعلاميين من ممارسة عملهم داخل الميدان بصورة طبيعية.

 

أهم الاخبار